أخبار وطنيةالأخبار

عمليات حفظ السلام للأمم المتحدة: المغرب يحظى بإشادة بالكونغرس الأمريكي


الخميس, 22 مايو, 2014

واشنطن-حظي المغرب، مساء أمس الأربعاء، بإشادة خلال حفل احتضنه مقر الكونغرس الأمريكي، بمناسبة اليوم العالمي للقبعات الزرق، وذلك اعترافا بالمساهمة الهامة للمملكة في عمليات حفظ السلام الأممية بإفريقيا.
وتميز هذا الحفل، الذي نظم بمبادرة من منظمة (بيتر وورلد كامبيين) ومؤسسة الأمم المتحدة (فرع الولايات المتحدة) بمشاركة أعضاء بالكونغرس الأمريكي، ونائبة مساعد كاتب الدولة الأمريكي المكلفة بالمنظمات الدولية، فيكتوريا هالت، ودبلوماسيين عرب وأفارقة، من بينهم سفير المغرب بالولايات المتحدة، رشاد بوهلال.
وبهذه المناسبة، تسلم السيد بوهلال، باسم المغرب، جائزة اعترافا بإسهامات المملكة في العمليات الأممية لحفظ السلام.
وفي كلمة بهذه المناسبة، أشاد المدير التنفيذي لمنظمة (بيتر وورلد كامبيين)، بيتر ييو، بالجهود المتواصلة التي يبذلها المغرب في إطار عمليات حفظ السلام للأمم المتحدة، خصوصا بكوت ديفوار والكونغو، مؤكدا أن الجنود المغاربة يساهمون في حفظ السلام والأمن وحماية السكان المدنيين بهذه البلدان الإفريقية.
يذكر أنه ينتشر نحو 1600 جندي من القبعات الزرق المغاربة بالأساس بكل من الكونغو وكوت ديفوار.
ومن جهتها، أبرزت فيكتوريا هالت شجاعة وروح التضحية التي يتحلى بها نحو 113 ألف من القبعات الزرق الأمميين، الذين يساهمون في حفظ السلام والامن بالعديد من المناطق الحساسة عبر العالم.
أما عضو الكونغرس الأمريكي، ديفيد سيسيلين، فقد اعتبر أن عمليات حفظ السلام الأممية تمثل وسيلة “ناجعة” للمساهمة في حفظ السلام وحماية المدنيين عبر العالم، مؤكدا التزامه الشخصي بالعمل من أجل أن تساهم الولايات المتحدة بشكل أكبر في هذه العمليات سواء على المستوى البشري أو المالي.

تارودانت نيوز
و م ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق