الأخبار

الدار البيضاء.. الدورة التاسعة من المهرجان الدولي للشعر والزجل تكسب التحدي وتستمر بدون دعم


تختتم غدا بمدينة الدار البيضاء الدورة التاسعة من المهرجان الدولي للشعر والزجل الذي نظمته جمعية بادرة للتواصل والتنمية الاجتماعية وهو المهرجان الوحيد عالميا الذي يمزج بين الشعر في شقيه الفصيح والعامي وذلك في تحد وغياب لأي دعم

وستتميز بتكريم الشاعر والصحافي عبد الرفيع الجواهري مبدع كلمات الاغنية الخالدة “راحلة” .
وفي نفس السياق اي تكريم الشعراء ، ستكرم الدورة التاسعة الشاعرة العربية الاميرة جوهرة محمد صالح والملقبة بجوهرة الصحراء .
وقد توصلت اللجنة المنظمة لحد الان بما يزيد عن ثلاثمائة طلب مشاركة من مختلف انحاء العالم ،
يطعم لجنة تحكيم الدورة الحالية اسماء لامعة في ميدان ديوان العرب ومن بينها الدكتور شعيب حليفي ، الصحافي توفيق ناديري ، الاستاذ مصطفى محجوبي ، الدكتور مصطفى الحيا ، الدكتور عبد الرحمان غانمي ، الدكتور علاء الشاوي …
كالعادة تخصص اللجنة المنظة ثلاثة عشر جائزة ، ثلاث منها تهم الشعر المنظوم وثلاث للشعر الحر وثلاث للشعر العامي “الزجل ” فضلا عن تخصيص جائزة لاصغر ولاكبر مشارك فضلا عن مكرمي الدورة .
وتحضر الدورة كما سابقاتها الكثير من وسائل الاعلام الوطنية والدولية ، فضلا عن بعض ضيوف الشرف الذين يعتبرون من مفاجآت المهرجان .
يسير المهرجان طاقم شاب مكون حسن الخباز مديرا ، فريد قدري مشرفا عاما ، الحبيب دامي مراقبا عاما ، مريم بومليك محافظة عامة ، عبد الاله منظوري رئيسا للعلاقات العامة ، مريم السيدي رئيسة للجنة الاستقبالات ، فضلا عن الاعلامية غيثة زيدان كمديرة اعلامية ، عمر ملالي مسؤول اللوجيستيك ، مدير المعرض والديوان نصطقى بيضاوي
والجديد الذي تحمله الدورة التاسعة من فعاليات المهرجان الدولي للشعر والزجل هو الاصدار السادس من سلسلة منشورات المهرجان والذي ينشر على نفقة الجمعية المنظمة فضلا عن مساهمات بعض الشعراء المشاركين ، ويتميز بالتنوع من حيث المحتوى حيث يحوي بين صفحاته كل انواع الشعر على مدار ستة وتسعين صفحة من الحجم المتوسط .
من بين انشطة الدورة القادمة التي ستحتضنها كل من القاعة الكبرى لعمالة ابن امسيك والمركب الثقافي مولاي رشيد ايام 22 23 24 و 25 ماي ، نجد معرضا للكتاب الذي يضم عشرات الكتب المتنوعة والتي تمزج بين الروائي والشعري والقصصي ، هذا ، بالاضافة الى توقيع ديوان الشاعر المتألق أحمد لمسيح والمعنون ب “بسمة ” و ” أنا ما كاينش” ،
وقد أخذت الجمعية المنظمة على عاتقها تشجيع القراءة حيث أن كل المنشورات المعروضة بالمهرجان لن يتجاوز سعرها العشرة دراهم مهما بلغ ثمنها وذلك اسهاما من الجمعية في نشر ثقافة القراءة.

ومن بين الفرق الفنية التي ساهمت في الدورة التاسعة نجد على سبيل المثال لا الحصر فرقة المطربة العربية عزيزة ملاك ، الفرقة الرائدة البهلوانية “كازا اكروباط” ، الفنان الساخر الحسين بنياز “باز وستنشط فقرات المهرجان وتقدمها الاعلامية اللامعة والشاعرة زهيرة حمامي ” …
جدير بالذكر ان المهرجان الدولي للشعر والزجل سبق ان كرم اسماء وازنة عالميا من بينها الزجال العربي الراحل احمد فؤاد نجم ، الدكتور السعودي عبد الله العثيمين ، وزيرة الثقافة السابقة ثريا جبران …
اما بخصوص باقي انشطة جمعية بادرة للتواصل والتنمية الاجتماعية فهي تنظم بالاضافة لهذا المهرجان كلا من المهرجان الدولي للاختراعات والتكنلوجيا والتقنيات ، المهرجان الدولي لتجويد القرآن الكريم ، المهرجان الوطني لمسرح الطفل والمهرجان الوطني للمسرح الارتجالي .
– الجريدة بوان كوم.تارودانت نيوز./

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى