الأخبارالرياضة

هكذا سقط الرشاد البرنوصي نحو أقسام الهواة


منطقة البرنوصي شمال العاصمة الإقتصادية حزينة هذا الصباح، ليس لفقدان الرجاء لقب البطولة الوطنية في إخر اللحظات نتيجة الحظ العاثر، بل لسقوط فريق الرشاد الذي يعد ثالث نادي من حيث الشعبية الجماهيرية بالبيضاء نحو براثين قسم الهواة.
الرشاد البرنوصي الذي لعب نهاية كأس العرش موسم 2007، أمام الجيش الملكي وكان قاب قوسين من الظفر باللقب لولا ضربات الترجيح، والرشاد الذي أحرج الترجي التونسي بكأس الإتحاد الإفريقي سنة 2008، وفاز عليه بملعب البرنوصي بثلاث أهداف لهدف واحد، لم يستطع لملمة نتائجه السلبية هذا الموسم وخرج من بطولة القسم الوطني الثاني بستة عشر نقطة فقط، وأعلن رسميا عن سقوطه المدوي خلال لقاءه الأخير ضد شباب هوارة بعد تعادل سلبي صفر لمثله.
الرشاد الذي كان في الأمس القريب منجما لا ينضب بالمواهب الكروية، ومزودا حصريا لكبار الأندية الوطنية باللاعبين المتميزيين، وصاحب أهم وأحسن المدارس الكروية بالمملكة خلال العقود الأخيرة، سقط في المحظور وحط بأرجله في قسم “المظاليم” رفقة النادي الإسلامي الوجدي، لتفقد الدارالبيضاء ثاني فريق لها بالقسم الوطني الثاني.
تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى