أخبار دوليةالأخبار

فرنسا تبحث حظر طباعة العلامات التجارية للشركات المنتجة على علب السجائر


2014-05-30

تبحث فرنسا حظر طباعة العلامات التجارية للشركات المنتجة على علب السجائر سعيا للحد من التدخين لتطبق واحدة من أشد سياسات مكافحة التبغ صرامة على مستوى العالم.
وذكرت صحيفة لوفيجارو أن وزيرة الصحة الفرنسية ماريسول تورين بصدد تقديم قانون الشهر المقبل يحظر على شركات تصنيع السجائر طباعة الشعارات المميزة لها على علب السجائر.
وقالت الصحيفة إن التغليف سيكون بسيطا بحيث يكتب الاسم التجاري للسجائر بخط صغير أسفل تحذير من مخاطر التدخين الصحية. وسيكون هذا جزءا من مجموعة كبيرة من الاجراءات الجذرية لمكافحة التدخين ومنها أيضا حظر تدخين السجائر الالكترونية في الأماكن العامة.
وكانت أستراليا هي أول من تطبق التغليف الخالي من العلامات التجارية للسجائر عام 2012 وتعتزم بريطانيا ونيوزيلندا وايرلندا أن تحذو حذوها.
وقالت وزارة الصحة الفرنسية في بيان إنها تدرس خيارات عديدة للحد من التدخين.
وأضافت “نحن بعيدون عن مرحلة اتخاذ أي قرارات ولم يحدد مسار معين للعمل حتى الآن.”
وكانت فرنسا قد اشتهرت بأنها جنة المدخنين بعد الحرب العالمية الثانية بسبب ثقافة المقاهي السائدة فيها. واكتسبت علامتان تجاريتان وهما جيتان وجولواز -التي كان يدخنها الفيلسوف الفرنسي جون بول سارتر- شعبية كبيرة لأسباب من بينها تغليفها الأنيق.
وعلى الرغم من هذه السمعة فإن معدلات التدخين في فرنسا هبطت منذ ذلك الحين. ويدخن أقل من ثلث السكان بانتظام حاليا وهو ما يمثل انخفاضا كبيرا عن نسبة 60 في المئة من السكان في الستينات.
ويقول المدافعون عن التغليف البسيط للسجائر إن منع طباعة الشعارات التي تجذب العين فعال ويساعد على الحد من التدخين بين الشبان.
وتقول وزارة الصحة الفرنسية إن المعدل الحالي للتدخين يشير إلى أن واحدا من بين كل ثلاثة فرنسيين تتراوح أعمارهم بين 15 و19 عاما يدخن.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى