اليوم الإثنين 16 ديسمبر 2019 - 5:10 صباحًا

 

 

أضيف في : الأحد 1 يونيو 2014 - 5:49 مساءً

 

مستشفى المختار السوسي بتارودانت : العمليات الجراحية متوقفة في غياب مادة “الفانتانيل”..!!!

مستشفى المختار السوسي بتارودانت : العمليات الجراحية متوقفة في غياب مادة “الفانتانيل”..!!!
قراءة بتاريخ 1 يونيو, 2014

الأحد 1/6/2014
حالة خطيرة و فريدة من نوعها يشهدها حاليا المستشفى الإقليمي المختار السوسي بتارودانت نتيجة النفاذ الكلي لمادة مخدر الفانتانيل الأساسية و الضرورية لتخدير المرضى منذ نهاية شهر أبريل المنصرم ، مما أدى الى توقف العمليات الجراحية المبرمجة بشكل كلي و لم تبقى الا العمليات الجراحية المستعجلة فقط التي تجرى بالتخدير الموضعي .
مندوبية الصحة بتارودانت اضطرت للجوء لمندوبيات أخرى لاقتراض هذه المادة الأساسية، لإجراء بعض العمليات المستعجلة كالعمليات القيصرية أو الجراحات الباطنية المستعجلة مثلا.
هذا الوضع الكارثي الذي يعيشه حاليا مستشفى المختار السوسي بتارودانت، انعكس سلبا على العشرات من المرضى الذين ينتظرون شهورا لأخذ موعد العملية الجراحية ، فمركز التشخيص يشهد يوميا صراعا مريرا من طرف المرضى وذويهم من أجل الحصول على موعد لزيارة الطبيب الاختصاصي الذي بدوره يبرمج العمليات الجراحية، إذ أن أغلب المواعيد تجاوزت 6 أشهر لإجراء العمليات في بعض التخصصات مثل جراحة الجهاز الهضمي و الحنجرة(لكواتر) و المسالك البولية….
الوضع الخطيرالذي أصبح يعيشه المرضى بمستشفى المختار السوسي، كان بردا و سلاما على المصحات الخصوصية حيث يزاول أغلب الأطباء الإختصاصيين مهامهم الطبية ، رافضين الإستجابة لطلبات العلاج داخل المستشفى،لدفع المرضى بذالك للتوجه نحو هده المصحات الخصوصية.
فمن المسؤول عن تدبير صفقات الأدوية بالمستشفى ،و كيف نفذت هذه المادة الحيوية و الضرورية لإجراء العمليات الجراحية تحث التخدير العام في منتصف السنة.؟ ومن المسؤول عن التماطل في مواعيد العمليات الجراحية ، علما أنه بالمستشفى الإقليمي لإنزكان لا تتعدى فيه المواعيد الخاصة بإجراء العمليات الجراحية 15 يوما بعد أول تشخيص طبي .

تارودانت نيوز
أحمد أبو عبد الله