الأخبار

نانسي عجرم: أنتظر نصا ولحنا يحققان رغبتي الشديدة في أداء أغنية مغربية


جددت الفنانة اللبنانية نانسي عجرم التعبير عن رغبتها الشديدة في أداء أغنية مغربية تليق بعلاقتها الخاصة بالمغرب الذي تحل به لإحياء حفل في إطار الدورة 13 لمهرجان “موازين..إيقاعات العالم”.

وقالت نانسي، في ندوة صحافية قبيل الحفل الذي احتضنته أمس منصة النهضة المخصصة للأغنية الشرقية، إن الأغنية المغربية مشروع تحمل هاجسه منذ أزيد من أربع سنوات، لكنها تنتظر المقترح المناسب، نصا ولحنا، لتحقيق هذه الرغبة.

وأعربت الفنانة اللبنانية التي تحل ضيفة للمرة الثالثة على “موازين”، وهو رقم قياسي لم تحققه أي فنانة عربية، عن سعادتها بهذه العلاقة الخاصة مع مهرجان ضخم يتيح لها اللقاء بجمهور “مثقف وذواق للفن العربي”.

ومن جهة أخرى، كشفت نانسي التي حصلت مؤخرا على “ميوزيك وورلد أوارد”، أنها تضع في قائمة مشاريعها المستقبلية أيضا تقديم أغنية بلغة أجنبية ضمن إحدى ألبوماتها.

وحول نيتها دخول مجال التمثيل على غرار العديد من نجمات جيلها، بدت الفنانة متحفظة في خوض التجربة، معتبرة أن التمثيل موهبة خاصة ومشروع مهني آخر له متطلباته، وأنها تفضل التركيز في المرحلة الحالية على الغناء.

وعن سر الحضور المنتظم لنانسي في الدورات الأخيرة للمهرجان، قال محمود المسفر، مسؤول البرمجة العربية، إن جديد الإنتاج الفني هو ما يفرض نفسه على المنظمين، إذ لم يكن ممكنا تجاهل النجاح الأخير الذي حققه الألبوم الأخير للنجمة اللبنانية.

وأوضح المسفر في السياق ذاته أن المنظمين لاحظوا في السنوات الأخيرة نوعا من الركود في المشهد الموسيقي العربي، مما لا يتيح إمكانيات واسعة لتجديد قوائم نجوم “موازين” من دورة لأخرى.

وجدير بالذكر أن نانسي عجرم تنضم الى كوكبة من أبرز نجوم ونجمات الأغنية الشرقية التي تزدان بها منصة النهضة بالرباط، على غرار نوال الكويتية وكارول سماحة اللبنانية والعراقي كاظم الساهر والسعودي محمد عبده، الذي سيختتم حفلات المنصة مساء السبت المقبل.
متابعة صحفية.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى