الأخبار

بادو الزاكي.. المباراة الإعدادية الودية الدولية أمام المنتخب الروسي ستكون قوية ومفيدة


أكد بادو الزاكي، مدرب المنتخب المغربي لكرة القدم لوكالة المغرب العربي للأنباء أن المباراة الإعدادية الودية الدولية أمام المنتخب الروسي الثالثة من نوعها في المعسكر التدريبي، والمقرر إقامتها يوم سادس يونيو الجاري، ستكون قوية ومفيدة بحكم أن الفريق الروسي يستعد لنهائيات كأس العالم بالبرازيل.

وأضاف الناخب الوطني عند وصوله مساء اليوم الثلاثاء رفقة الفريق الوطني إلى مطار “شيرميتفو” بالعاصمة الروسية موسكو، أن المنتخب الروسي سيلعب هذه المباراة بكل جدية لكونه يبحث من خلالها على الاحتكاك مع منتخب قريب في طريقة لعبه من المنتخب الجزائري، وهو ما يفرض على العناصر الوطنية تقديم مستوى جيد في هذه المباراة.

وقال المدرب الوطني إنه كون صورة أولية عن المستوى التقني لعناصر النخبة الوطنية، وذلك على الرغم من تزامن المعسكر التدريبي الذي انطلق منذ ثلاثة أسابيع مع نهاية الموسم الكروي وشعور اللاعبين ببعض الإرهاق كونهم خاضوا مباريات كثيرة وشاقة مع أنديتهم في الموسم الماضي.

وأشار إلى أن هذه المباراة الودية ستكون محكا مفيدا ل”أسود الأطلس” لقياس مدى جاهزيتهم لحمل القميص الوطني، وذلك بالنظر لقوة المنتخب الروسي الذي سيلعب بتشكيلته الرسمية التي سيخوض بها نهائيات مونديال البرازيل.

وكان بادو الزاكي قد أعلن الجمعة الماضي، عن لائحة بأسماء اللاعبين ال25 المدعوين للمشاركة في المباراة الدولية الودية الإعدادية أمام منتخب روسيا على أرضية ملعب “لوكوموتيف” في موسكو.

وجاء الكشف عن هذه اللائحة في أعقاب التجمع التدريبي الأول من نوعه للمنتخب المغربي تحت إشراف الزاكي، والذي أقيم في الفترة ما بين 18 و29 ماي الجاري بمدينة فارو البرتغالية (300 كلم عن العاصمة لشبونة)، والذي تميز بإجراء مباراتين وديتين فاز المنتخب المغربي في أولاهما على منتخب موزمبيق 4-0 وخسر الثانية أمام منتخب أنغولا 2-0.

يذكر أن المنتخب الروسي سيخوض منافسات الدور الأول لنهائيات كأس العالم في المجموعة الثامنة إلى جانب منتخبات الجزائر وكوريا الجنوبية وبلجيكا، في حين يستعد المنتخب المغربي لنهائيات كأس إفريقيا للأمم، التي ستقام بالمغرب ما بين 17 يناير و8 فبراير 2015.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى