أخبار وطنيةالأخبار

أندية الكريكيت : بيان إلى الرأي العام الوطني و الرياضي


الأربعاء 4/6/2014
تعبر الأندية المنضوية تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للكريكيت عن تنديدها و احتجاجها على تماطل وزارة الشبيبة و الرياضة في اتخاذ قرارات واضحة و صارمة في حق رئيس الجامعة الملكية المغربية للكريكيت.

بعد الجمع العام ليوم 22 دجنبر 2013 الذي رفض فيه التقرير المالي للجامعة الملكية المغربية للكريكيت و تعين لجنة من الجمع العام لافتحاص مالية الجامعة لموسمي 2011-2012 و 2012-2013 التي وضعت تقريرا تبين من خلاله بأن الجامعة لا تحترم مساطر الصرف و لا تمتلك وثائق إثباتها للموسمين المذكورين. وعلى إثر هذا بدأ رئيس الجامعة يتحرك لإلغاء هذا الجمع العام بدعوى أنه غير قانوني، حيث لا ننكر تدخل الوزارة من أجل ثني رئيس الجامعة من المضي في مخططه العبثي هذا.

و قد قمنا بمراسلة الوزارة لمرات متعددة و قمنا بمجموعة من اللقاءات مع مدير الرياضات و مع مجموعة من مسؤولي أقسامها و مصالحها، ووضحنا للجميع المشاكل التي تعاني منها الجامعة في التسيير و التدبير، كعدم احترام قرارات الجموع العامة و المكتب المسير و بنود القانون الأساسي للجامعة الخاصة بالتدبير و الصرف و عدم احترام المساطر المعمول بها في جميع العمليات المالية الخاصة بصرف المال العام. وقد طالبنا بتفعيل المفتشية العامة للوزارة من أجل البحث و التدقيق في ادعاءاتنا، كما طالبنا بلقاء سيادة الوزير لتوضيح الأمور خصوصا بعدما لاحظنا تماطل الوزارة و إدعاء رئيس الجامعة بتوفره على علاقات خاصة وقوية داخل رحاب الوزارة.

و في الوقت الذي كنا ننتظر فيه دعوة الوزارة لنا من أجل توضيح الأمور و الجواب على رسائلنا، تفاجأنا برسالة من رئيس الجامعة توحي بأنه قد تلقى الضوء الأخضر من الوزارة عبر الاجتماع الذي جمعه بممثلي مديرية الرياضة بمقر الجامعة الملكية المغربية للكريكيت من أجل استئناف عمل الجامعة بتنظيم بطولة القسم الوطني الأول دون احترام للقوانين الجاري بها العمل، خاصة المادة 12 من القانون الأساسي التي تحدد مهام الجمع العام المخول له المصادقة على البرنامج السنوي و ميزانيته، و كذا المادة 17 المحددة لمهام المكتب المديري – الفاقد للشرعية بعد الإطاحة بالتقريرين الماليين لموسمين متتاليين – بتنفيذ قرارات الجمع العام.

و في ظل هذا الصمت و التماطل الغير المبررين و الحيف الممارس في حقنا و المتمثل في تجاهل مطالبنا المشروعة بفتح تحقيق في تدبير و تسيير الجامعة و التدقيق في ماليتها من طرف المفتشية العامة للوزارة، فإننا نعلن إلى الرأي العام الوطني و الرياضي عن تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة الشباب و الرياضة، وذلك يوم السبت 07 يونيو 2014 صباحا،مع مطالبتنا لجميع القوى الحية بمساندتنا، و نناشد الرياضي الأول صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله التدخل للحد من جميع التلاعبات بالقوانين كيفما كان شكلها و أصحابها لحماية رياضة الكريكيت و حماية المال العام و تطبيق القاعدة الذهبية الدستورية المتمثلة في ربط المسؤولية بالمحاسبة.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى