الأخبار

المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج تنفي دخول السجين الحسناوي في غيبوبة ونقله إلى المستشفى


نفت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج ما تداولته بعض الجرائد الوطنية بشأن دخول السجين عبد الرحيم الحسناوي في غيبوبة بسبب إضرابه عن الطعام ونقله إلى المستشفى.

وأكدت المندوبية في بيان توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم الأربعاء، أنه “على النقيض مما جاء في المقالات المذكورة، فإنه لم يتم تسجيل دخول السجين عبد الرحيم الحسناوي في أية حالة غيبوبة أو إغماء، كما لم يتم نقله إلى أي مستشفى في أي وقت من الأوقات” مشددة أن ” كل ما ذكر في هذا الباب، لا أساس له من الصحة”، وأن “المعتقل المذكور يخضع لمراقبة طبية يومية من طرف طبيب السجن، حيث تبقى حالته الصحية عادية ولا تدعو إلى أي نوع من القلق”.

وذكرت المندوبية بأنه سبق لها أن أصدرت في حينه بلاغا تكذيبيا بخصوص الأخبار التي راجت عن وجود إجراءات انتقامية من المعتقل الحسناوي، عقب زيارة الفريق الأممي المعني بالاعتقال التعسفي له داخل السجن، وهي الأخبار التي تحدثت عن حرمانه من كتبه ودفاتره وبعض لوازمه الخاصة، حيث اعتبرت المندوبية أن تلك الأخبار كاذبة ولا أساس لها من الصحة.

وعبرت عن إدانتها الشديدة لتصرفات “بعض المحسوبين على الجسم الحقوقي، ممن يقومون بترويج أخبار خاطئة وغير صحيحة وذات أهداف غير واضحة، وما يواكب ذلك من تغطية إعلامية لا تخضع للمعايير المهنية المعمول بها في مثل هذه الحالات” ، لافتة إلى أن مسؤولي المندوبية “يعملون على التجاوب بشكل مستمر مع كافة نساء ورجال الإعلام، من أجل مدهم بكل المعطيات المطلوبة”.
و.م.ع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى