أخبار وطنيةالأخبار

وزير الإتصال ينفي أي تدخل لجهات خارج وزارته في إعداد الملاحظات السلبية حول برامج الإعلام العمومي


الأربعاء, 4 يونيو, 2014

على اثر الضجة التي أثارتها بعض و سائل الإعلام حول تصريحات و زير الإتصال بخصوص جملة من الملاحظات السلبية حول برامج الإعلام العمومي، فند وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، السيد مصطفى الخلفي، ما نشرته إحدى الصحف الوطنية يوم الأربعاء، من أن الوزارة قد أعدت 140 ملاحظة سلبية من الناحية الدينية حول البرامج في الإعلام العمومي، وأن هذا العمل تم تحت إشراف نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية.
وقال السيد مصطفى الخلفي، في تكذيب له بهذا الخصوص، إن “هذا الخبر عار من الصحة ولا أساس له”، مذكرا بأنه سبق له أن أعلن خلال جلسة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان حول قوانين الصحافة، أن مصالح الوزارة وليس جهة حزبية أو خارجية هي التي قامت بإعداد دراسة حول موضوع القيم في الإعلام العمومي شمل 130 برنامجا ومادة إعلامية.
وفي نفس السياق، قال السيد مصطفى الخلفي إن المراسلة التي وجهها إلى الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، تهم أساسا دراسة ما يتعلق بموضوع الجريمة في الأعمال السمعية البصرية من أجل مواكبة ودعم المجهود الوطني في مكافحة هذه الآفة، و”التنبيه إلى المخاطر الناجمة عن تقديم برامج تمجد الجريمة وتقديم مقترفيها كأبطال، وكذا إلى ما قد تنتجه مثل هذه الأعمال من تعاطف مع مقترفي هذه الجرائم ومن تطبيع مع الجريمة”.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى