أخبار وطنيةالأخبارالصحة

السيد الوردي..دخول قرار تخفيض أثمنة الأدوية حيز التنفيذ يعد “حدثا تاريخيا”


دخول القرار المتعلق بتخفيض أسعار الأدوية حيز التنفيذ بجميع صيدليات المملكة، عبر عنه وزير الصحة السيد الحسين الوردي بالحدث “التاريخي” بالنسبة لقطاع الصحة وكذا للمواطن.

خلال جولة تفقدية قام بها الوزير لعدد من الصيدليات ومراكز توزيع الأدوية بالرباط للوقوف على عملية تفعيل هذا القرار،صرح لوسائل الاعلام “إنه يوم تاريخي بالنسبة لوزارة الصحة وللمواطن وكذا لشركائنا”.

واعتبر أن قرار تخفيض أسعار عدد من الأدوية بنسب تتراوح ما بين 20 و 80 بالمائة، يدخل في اطار سياسية تروم تمكين المواطن من الولوج إلى علاجات ذات جودة وتوفير الأدوية بأثمنة في المتناول، مضيفا أن الأدوية ستعرض للبيع في الصيدليات بناء على سعر البيع للعموم وليس بناء على سعر السوق.

وأشار إلى أن كل الأدوية ستكون متوفرة بالصيدليات ، موضحا أن بعض الأنواع من الأدوية لن تبق متوفرة فقط على مستوى المراكز الاستشفائية الجامعية والصيدليات التابعة للصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي وعدد من الموزعين الكبار. وأبرز في هذا الصدد، أن المواطن أضحى بإمكانه اقتناء الأدوية حيثما كان، دون الحاجة إلى التنقل لمسافة بعيدة.

وكانت وزارة الصحة قد أوضحت في بلاغ لها أن هذه المراجعة ، مكنت في مرحلتها الأولية من خفض 1578 دواء، أي ما يعادل ثلاثين بالمائة من مجموع الأدوية التي يتم تسويقها بالمغرب، وذلك بفضل التزام الفاعلين في قطاع الأدوية.

وحسب المصدر ذاته، فإن هذا التخفيض يشكل “بداية لمراجعة أسعار الأدوية المسوقة بالمغرب، والتي تضمن للمواطن الولوج العادل للعلاجات بالأدوية من جهة، ومن جهة أخرى التوازن المالي لفائدة صناع وموزعي الأدوية والصيادلة”
متابعة .تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى