أخبار وطنيةالأخبار

نسبة عددالسياح من شمال أوروبا للمغرب ترتفع بنسبة 58./. خلال الفصل الأول من 2014


الإثنين, 9 يونيو, 2014

أفادت وكالة المغرب العربي للأنباء أن عدد السياح القادمين من بلدان شمال أوروبا الذين زاروا المغرب خلال الفصل الأول من السنة الجارية قد ارتفع بنسبة 58 في المئة، مقارنة مع نفس الفترة من السنة السابقة، حسب مندوبية المكتب الوطني المغربي للسياحة المكلفة بالدول الاسكندنافية ودول البلطيق.
وأضاف المصدر ذاته أن عدد ليالي مبيت سياح الشمال سجل بدوره ارتفاعا بنسبة 133 في المائة، خلال نفس الفترة، مقارنة مع الفصل الأول من سنة 2013، حيث انتقل من 38 ألف و746 خلال الفصل الأول من سنة 2013 إلى 90 ألف و268 خلال نفس الفترة من السنة الجارية، موضحا أن عدد هؤلاء السياح انتقل من 20 ألف و33 ما بين يناير ومارس 2013 إلى 31 ألف و722 خلال الفصل الأول من سنة 2014.
ويعكس هذا النمو تزايد اهتمام سياح بلدان الشمال بالمغرب بفضل استراتيجية المكتب الوطني المغربي للسياحة الرامية إلى إعادة فتح هذه السوق، من خلال سلسلة من العمليات الترويجية ذات قيمة مضافة عالية تستهدف مختلف فروع السوق وتهم سياحة الغولف والسياحة الشاطئية والثقافية.
وتهم هذه العمليات أيضا حملة للعلاقات العمومية الرامية إلى الترويج ل”مغرب جديد” من خلال إطلاع السياح على الأوراش الكبرى التي أطلقتها المملكة والتي تهم على الخصوص البنيات التحتية وتجديد الفنادق واستقبال سلاسل فندقية كبرى ذات صيت عالمي.
وأكد مندوب المكتب الوطني المغربي للسياحة في الدول الاسكندنافية ودول البلطيق السيد عزيز منيعي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن “النمو المضاعف لعدد السياح القادمين من بلدان الشمال، الذي حافظ على نسبته في الثلاث سنوات الأخيرة، سيمكن من جعل المغرب وجهة مفضلة لدى هؤلاء السياح”.
وذكر السيد منيعي بمشاركة المغرب في عدة معارض للسياحة في المنطقة، منها معارض أوسلو وغوتبورغ وهلسنكي وكوبنهاغن وهيرنين، إضافة إلى تنظيم عدد مهم من الأسفار لفائدة أزيد من 40 صحفيا من الشمال خلال الفصل الأول من سنة 2014.
كما تم تنظيم أسفار استكشافية للمملكة لفائدة عدد من متعهدي الأسفار بالمنطقة، فضلا عن زيارات نظمت لفائدة حوالي ثلاثين مدونا نرويجيا وسويديا في مارس الماضي، أسفرت عن كتابة 500 مقال و600 صورة حول المؤهلات السياحية للمملكة.
يذكر أنه تم مؤخرا إطلاق تظاهرة جائزة الغولف “غولف دايجيست موروكو تروفي”، المتمثلة في تنظيم 40 دوريا للغولف تجري حاليا في 40 مسارا في السويد، والتي ستدور منافساتها النهائية في المغرب خلال شهر شتنبر المقبل.
ومن شأن هذه التظاهرة الرياضية أن تعزز صورة المغرب كوجهة مفضلة لهذه الرياضة وجلب سياح جدد من هواة هذه الرياضة في بلدان الشمال التي تعتبر الثانية من حيث عدد السياح المهتمين بالغولف في أوروبا.
ويعتبر السياح في بلدان الشمال السفر حاجة ضرورية، لا سيما بسبب قساوة المناخ في فترة الشتاء، حيث يقوم ثلاثة أرباع سكان الشمال بسفر إلى الخارج على الأقل مرة واحدة في السنة.
واستقبل المغرب سنة 2013 حوالي 84 ألف سائح من بلدان الشمال ويأمل هذه السنة في رفع هذا العدد إلى 100 ألف سائح.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى