الأخبار

اولاد برحيل :​بيــــان استنكــــاري للمركزالمغربي لحقوق الانسان


الثلاثاء 17/6/2014

يتابع المركز المغربي لحقوق الإنسان فرع أولاد برحيل بقلق بالغ، ما تعرضت له أسرة عبد الرحيم خليل في شخص ابنها المعاق ذهنيا خليل عبد العزيز البالغ من العمر 26 سنة، من اعتداء جنسي شنيع.
كما لاحظ المكتب المحلي للمركز المغربي لحقوق الإنسان أن حالة الاغتصاب بالمدينة أصبحت تتكرر، وتضاف إلى سجل الاعتداءات و جرائم السرقة ،و تفشي ظاهرة الاتجار بالمخدرات و التي تشكل مصدر قلق لمختلف مكونات المجتمع المدني من منظمات سياسية و ثقافية و جمعوية و حقوقية بالإضافة إلى السلطات الإدارية المحلية .
و لعل الفراغات القانونية التي تعيشها المنظومة القانونية في هذا الصدد، و التي يستعملها المتاجرون في البشر و استغلال الأطفال و الاعتداء عليهم عمقت كثيرا من هذا الجرح.
كما أن التساهل الكبير في التعامل مع هذه الظواهر السيئة من قبل المحاكم المغربية اتجاه الجناة والمنتهكين لبراءة الطفولة يزيد الظاهرة استفحالا.
كما أن ضعف الحماية القانونية و القضائية و خاصة مسطرة الشهود، حيث أن الوحوش الآدمية تفترس ضحيتها في الظلام و تغيب عن الأنظار فيكون الجلاد و الضحية في خلوة تامة.
و بناء عليه، فان المكتب المحلي للمركز المغربي لحقوق الإنسان يعلن للرأي العام ما يلي:

 1- استنكاره الشديد و تضامنه المطلق مع عائلة عبد الرحيم خليل على ما لحق بها من أضرار جراء الاعتداء الجنسي الذي لحق بابنها.
 2- اعتبار حدث الاغتصاب إهانة لكرامة الإنسان مهما كان مصدره و في حق أي إنسان، واغتصاب لحقه في الحماية و الذي تنص عليه المادة 36 من الاتفاقية الدولية لحقوق الإنسان.
 3- مطالبة القضاة بالتعامل الاستثنائي مع قواعد الإثبات فيما يخص جرائم الاعتداء الجنسي على الأطفال، و حرمان المعتدين من ظروف التخفيـــــف.
 4- يسجل عاليا ثقته بالقضاء النزيه الذي يلعب دورا محوريا في حماية أبناء و بنات مدينة أولاد برحيل و إقليم تارودانت و عموم المواطنين من المتربصين و المنتهكين لبراءة الأطفال.
 5- يدعو المنظمات الحقوقية و هيئات المجتمع المدني والأطر التربوية والأحزاب السياسية إلى التصدي والمواجهة الجماعية لأيّة ممارسة تستهدف أبناء و بنات المنطقة.

تارودانت نيوز
عن المكتب المحلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى