أخبار دوليةالأخبار

خطر المونديال:وفاة شاب ظل مستيقظاً أياماً لمشاهدة المونديال


2014-06-17

توفي شاب صيني في الـ25 من العمر بمدينة سوزهو شرقي الصين، بسبب قضائه عدة أيام بدون نوم لمشاهدة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم بالبرازيل، بحسب ما ذكر الأطباء.
وعثر على جثة الشاب في غرفته صباح أول أمس (السبت) أمام التلفاز بعد ساعات من مباراة إسبانيا وهولندا، والتي انتهت بفوز الطواحين بخمسة أهداف لهدف واحد في إطار منافسات المجموعة الثانية بالمونديال.
يشار إلى أن فرق التوقيت بين الصين والبرازيل يصل إلى 11 ساعة مما يضطر مشجعي الساحرة المستديرة بالبلد الآسيوي إلى السهر لمتابعة المباريات مباشرة ما بين منتصف الليل وحتى الساعة السادسة صباحاً بالتوقيت المحلي.
وأوردت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن الأطباء ربطوا موت الشاب بنقص عدد ساعات النوم، فيما لم يحددوا بعد ما إذا كان سبب الوفاة هو الإنهاك الجسدي أو أزمة قلبية محتملة، حسب صحيفة الحياة.
وعلى رغم من أن الصين من الدول غير المشاركة بالمونديال، يحرص المشجعون الآسيويون على متابعة مباريات منتخباتهم المفضلة مثل إسبانيا وإيطاليا والبرازيل، وقد تم رصد حالات وفاة مماثلة أيضاً في الصين خلال مونديالي 2006 و2010.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى