أخبار دوليةالأخبار

إعدام القاضي الذي حكم على صدام حسين بالإعدام


كما تدين تدان ، هذه أكثر عبارة تداولا على صفحات نشطاء عراقيين على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك والسبب يعود لإعدام رؤوف رشيد عبد الرحمان الذي سبق وحكم على الرئيس العراقي السابق بالإعدام .

بعض الصحف العراقية قالت أن القاضي رؤوف تم اعتقاله بعدما حاول الهرب متخفيا في ملابس راقصات ، وجاء في إعلان لمن يسمون أنفسهم ب ” الثوار ” أنهم قرروا إعدام الأخير انتقاما لصدام حسين وذالك يوم الثلاثاء 17 يونيو .

وقد توعد ” ثوار العشائر ” مند سنوات أنهم سينتقمون لصدام بإعدام القاضي رؤوف المزداد عام 1941 في بلدة حلبجة الكردية، التي قصفها صدام بالأسلحة الكيماوية سنة 1988.

ومعلوم حسب الصحافة العراقية أن حسين رؤوف عين وزيرا للعدل في حكومة إقليم كردستان العراق مباشرة بعد إصدار قرار إعدام صدام .
عن هبة بريس.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق