أخبار دوليةالأخبار

للمرة الأولى تعيين إمرأة مديرة للأخبار في وكالة فرانس برس


23/06/2014
اعلن فيليب ماسونيه مدير الاخبار في وكالة فرانس برس تخليه عن مهامه نهاية تموز/يوليو “لاسباب شخصية” وستخلفه في هذا المنصب ميشال ليريدون اول امرأة تسند اليها هذه الوظيفة في تاريخ الوكالة.

وقال ماسونيه خلال اجتماع تحريري للوكالة “اني صاحب هذا القرار الذي يعود لاعتبارات شخصية. كان قرارا صعبا وفي الوقت نفسه كان ضروريا”.

واضاف ماسونيه الذي تولى هذا المنصب في ايار/مايو 2009 في رسالة الى موظفي الوكالة “كنت فخورا لتولي ادارة قسم الاخبار في هذه الوكالة العالمية التي تضم مواهب جمة وشخصيات مميزة وللمساهمة في نموها وتقدمها في كافة المجالات والخدمات وفي انفتاحها على العالم الخارجي”.

وتواجه وكالة فرانس برس منذ سنوات تحدي التأقلم في سوق الاعلام التي تشهد ثورة حقيقية وخصوصا ازمة الصحافة المكتوبة، وتطور الانترنت والهواتف الذكية وامكانية الحصول على الاخبار مجانا وزيادة حصة خدمة الصور.

ونجحت الوكالة في الحفاظ على التوازن في نتائجها المالية بهامش 0,2 مليون يورو وفقا لحسابات العام 2013 التي وافق عليها مجلس الادارة في نهاية نيسان/ابريل.

والاثنين اشاد ايمانويل هوغ رئيس مجلس ادارة فرانس برس بماسونيه ووصفه بانه “زميل مميز ومثالي” و”مدير اخبار استثنائي شغوف ومبدع وملتزم”.

كما اعلن هوغ تعيين ميشال ليريدون التي انضمت الى الوكالة في 1981، وسيكون هدفها “تطوير قسم الفيديو وفتح منصة جديدة لبث انتاج الوكالة من الاخبار والصور والفيديوهات واعطاء دفع لعروضنا في مجالي الرياضة والثقافة”.

ومديرة الاعلام الجديدة كانت مساعدة مدير مكتب ابيدجان وصحافية في رئاسة التحرير لاوروبا-افريقيا. كما كانت مسؤولة عن خدمة الاخبار الاجتماعية ورئيسة التحرير قبل ان تتولى رئاسة مكتب الوكالة في روما.

وستتولى مهامها الجديدة في الاول من اب/اغسطس.

تارودانت نيوز
أ ف ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى