أخبار دوليةالأخبار

أولاد برحيل..الاهمال و التهاون يؤديان الى موت طفل بالمستشفى


أفادت أخبار وردت علينا من مصادر متعددة من مدينة أولاد برحيل اقليم تارودانت ان رضيعالقي حتفه بالمركزي الصحي بأولاد برحيل بسبب الإهمال، حسب ما صرّح به احد أقاربه وأيضا وذلك بعد ابتلاعه لمسمار سبب له صعوبة في التنفس أدى إلى وفاته بعد ساعات من نقله للمركز الصحيّ.
دات المصادر توجه أصابع الاتهام للطبيبة الرئيسية الغائبة بشكل مستمر عن المركز، و كذا لطبيبة المتواجدة والتي غادرت المستشفى ولم تعر أي إهتمام للحالة الحرجة التي كان عليها الطفل، رغمتوسل [باء الطفل و الحاح الممرض الرئيسي للمركز
وقد عزى أحد أقارب الضحية أن سبب وفاة الرضيع كان بسبب تعامل الطبيبة اللامسؤول، ورفضها استقبال العائلة بدون مبــرر، الشيء الذي أدى إلى أن يلفظ الرضيع أنفاسه الأخيرة.

وحتى موته ظلت جثته قابعة في سيارة الإسعاف ــ أمام أنظار كل المسؤولين ــ لأكثر من 3 ساعات في انتظار وصول الطبيبة الأخرى من مدينة تارودانت كي تسلمهم شهادة الوفاة.
و قد وعدت بعض الفعاليات السياسيةمراسلة المسؤولين عن قطاع الصحة بالمنطقة قصدتحقيق في الموضوع ومحاسبة كل من يستهتر بحياة المواطنين

للاشارة فأن الوضع الصحي بجماعة أولاد برحيل الحضرية، يعاني من هشاشة و قلة في الأطقم الطبية، بالإضافة الىغياب روح المسؤولية عند بعض من يشتغل بالمركز، مما قد يؤدي للمزيد من ضحايا الهشاشة و الإستهتار.
متابعة.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى