أخبار دوليةالأخبار

الخليج العربي..اعتماد الحكومات على إيرادات النفط والغاز يشكل نقطة ضعف رئيسية لإقتصاد


حذر تقرير صدر مؤخرا عن وكالة (ستاندرد آند بورز) لخدمات التصنيف الائتماني العالمي، من أن اعتماد الحكومات الخليجية على إيرادات النفط والغاز يشكل نقطة ضعف رئيسية لاقتصاديات وتصنيفات هذه الدول.

وأوضح التقرير، الذي تناقلت مضامينه اليوم عدد من وسائل الاعلام الخليجية، أن تركيز هذه الدول على إيرادات النفط والغاز “يشكل مخاطر ائتمانية، حيث أن الأسعار معرضة بشكل مستمر لتقلبات دورية كبيرة”.

وسجل التقرير أن اعتماد دول الخليج على قطاع الغاز والنفط “يشكل ضعفا رئيسيا لا سيما في ظل غياب تجميع الهوامش المالية الكبيرة في حال حدوث انخفاض حاد ومستدام في أسعار النفط أو حجم صادرات النفط والغاز”.

واعتبر التقرير أن أي انخفاض حاد ومتواصل في أسعار النفط أو في حجم صادرات النفط والغاز سيكون له آثار سلبية على المؤشرات الاقتصادية والمالية لهذه الدول، موضحا أن إيرادات النفط والغاز “تشكل في المتوسط 46 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي الاسمي وثلاثة أرباع صادرات دول مجلس التعاون الخليجي الستة”.

ورجح التقرير أن البحرين وسلطة عمان معرضتان لانخفاض في أسعار أو إنتاج النفط والغاز مضيفا أن سعر برميل النفط يجب أن يكون أعلى بنحو 18 دولارا أمريكيا عن السعر الحالي لكي يتمكن كلا البلدين من تحقيق التوازن في ميزانيتها، كما أن الفترة الزمنية المتاحة للبحرين وعõمان قبل انخفاض إيراداتهما من النفط والغاز بشكل كبير، في ظل عدم وجود عمليات استكشاف جديدة للنفط أو الغاز، أو تغييرات على مستويات الإنتاج الحالية، تمتد ل 11 و21 عاما على التوالي.
متابعة.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى