أخبار دوليةالأخبار

مصر:الحكم على المرشد العام لجماعة الاخوان المسلمين محمد بديع و قادة آخرون بالسجن المؤبد مع الرفع في أسعار المحروقات


السبت 7رمضان1435ه/05/07/2014

تارودانت نيوز-أ ف ب-رفعت الحكومة المصرية اسعار الوقود في خطوة قد تثير استياء شعبيا في مصر التي تواجه وضعا امنيا صعبا منذ عزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي العضو في الاخوان المسلمين التي صدر قرار بالسجن المؤبد على 37 من اعضائها بينهم مرشد الجماعة.

وقررت الحكومة المصرية في وقت متأخر من الجمعة زيادة اسعار الوقود للحد من نظام دعمها في خطوة لن تلقى تأييدا شعبيا على الارجح وستشكل تحديا جديا للرئيس المنتخب عبد الفتاح السيسي.

ويواجه الاقتصاد المصري صعوبات كبيرة بعد ثلاث سنوات من الاضطرابات. وقالت الحكومات التي تعاقبت ان الدعم الذي يسمح للمصريين بشراء الوقود باسعار زهيدة يجب ان يرفع.

لكن السلطات تجنبت اتخاذ هذا الاجراء خوفا من رد فعل شعبي، وقال السيسي في ايار/مايو الماضي ان ذلك لن يمنعه من خفض نفقات الدولة.

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط ان سعر البنزين 92 اوكتان ارتفع من 185 قرشا (0,36 دولار) الى 260 قرشا للتر الواحد، والبنزين 80 اوكتان ارتفع من 90 الى 160 قرشا. اما سعر السولار او الديزل فقد ارتفع من 110 قروش إلى 180 قرشا.

وقالت صحيفة الاهرام الحكومية ان زيادة الاسعار ستطبق اعتبارا من منتصف ليل الجمعة السبت.

وتخصص الدولة المصرية اكثر من ثلاثين في المئة من ميزانيتها لدعم اسعار الوقود والمواد الغذائية في بلد يعيش فيه حوالى اربعين في المئة من السكان — اي نحو 34 مليون شخص من اجمالي 86 مليون نسمة — على خط الفقر.

واكد رئيس الوزراء المصري ابراهيم محلب ان تلك الزيادة لن تؤثر على اسعار السلع الغذائية، وفق ما نقلت الاهرام. ودعا المصريين الى “ضرورة التكاتف وتفهم تحديات المرحلة، والوقوف بجانب الحكومة في عمليات الإصلاح التي تقوم بها في جميع المجالات”.

طوابير سيارات امام محطة وقود في القاهرة في 16 كانون الثاني/يناير 2012
اف ب/ارشيف – خالد دسوقي
واشار محلب الى ان كلفة دعم المحروقات تبلغ 22 مليار دولار بينما تبلغ ميزانية التعليم والصحة 9,8 مليارات سنويا.

ويدعو الرئيس المصري الذي كان قائدا للجيش وتولى السلطة بعد فوزه في الانتخابات التي جرت بعد ازاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي قبل عام، الى التقشف والتضحية من اجل انعاش الاقتصاد.

وتشهد مصر ازمة اقتصادية قاسية، اذا انخفض احتياطي النقد الاجنبي الى النصف منذ العام 2011، كما تراجعت عائدات السياحة، القطاع الرئيسي في مصر، من 12,5 مليار دولار في 2010 الى 5,8 مليارات اليوم، والاستثمارات الاجنبية من 12 مليار سنويا الى مليارين فقط.

ووقعت الحكومة على ضريبة ارباح راسمال وقالت انها ستزيد تدريجيا من سعر الكهرباء خلال الاعوام الخمسة المقبلة.

وكان السيسي صرح في ايار/مايو ان الاولوية لديه هي لاستعادة الاستقرار ومساعدة تعافي الاقتصاد المصري قبل تشجيع الاصلاحات الديموقراطية.

وفاز السيسي في انتخابات الرئاسة في ايار/مايو بعد حصوله على حوالى 97 في المئة من الاصوات، بفضل الشعبية الجارفة التي اكتسبها كرجل البلاد القوي القادر على استعادة الاستقرار في بلد يعاني من اضطرابات منذ الثورة التي اطاحت الرئيس الاسبق حسني مبارك في العام 2011.

واطلق عزل مرسي شرارة اكثر الفترات دموية وعنفا في التاريخ المصري الحديث حيث خلفت حملة القمع اكثر من 1400 قتيل من انصاره واعتقل اكثر من 15 الفا اخرين من بينهم كبار قادة جماعة الاخوان المسلمين. وصدرت احكام بالاعدام بحق اكثر من 200 منهم الا انها لا تزال غير نهائية.

واصدرت محكمة مصرية اليوم السبت قرارا بالسجن المؤبد بحق 37 اسلاميا من بينهم مرشد جماعة الاخوان المسلمين محمد بديع في قضية اعمال عنف بعد عزل مرسي.

وثبتت المحكمة ذاتها احكاما بالاعدام بحق عشرة اشخاص آخرين غالبيتهم فارين. ويحاكم بديع في دعاوى عدة مثل غالبية قياديي جماعة الاخوان المسلمين، وقد حكم عليه بالاعدام في قضيتين أخريين.

ويشمل الـ37 المحكومين بالسجن المؤبد القيادي في جماعة الاخوان المسلمين محمد البلتاجي والداعية الاسلامي صفوت حجازي فضلا عن وزيرين سابقين في حكومة مرسي ونائبين سابقين في مجلس الشعب ينتميان الى الجماعة.

وكانت جماعة الاخوان دعت الخميس الى تظاهرات واسعة اطلقت عليها “يوم الغضب” في الذكرى الاولى لعزل مرسي. وعمدت الشرطة الى تفرقة المتظاهرين في مناطق عدة في القاهرة. واعلنت وزارة الداخلية عن توقيف 157 شخصا.

وفي القاهرة قتل فتى في الخامسة عشرة من عمره الجمعة في مواجهات بين محتجين اسلاميين والشرطة في حي المطرية بعد يومين على مقتل شخصين بينهم شرطي، في اعمال عنف.

وعلى الصعيد الامني ايضا ذكرت مصادر امنية رسمية ان اربعة اشخاص يعتقد انهم اسلاميون قتلوا خلال اعدادهم قنبلة الجمعة في مزرعة لتربية الدجاج يملكها القيادي في جماعة الاخوان المسلمين احمد عرفة عبد القادر.

وقالت وزارة الداخلية المصرية ان “تم ضبط 39 عبوة ناسفة جاهزة وكميات كبيرة من الأدوات والمعدات والمواد التي تستخدم في تصنيع العبوات المتفجرة”.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى