الأخبارالرياضة

مونديال البرازيل .. اللعنة الكولومبية تدمر السامبا


الأحد 2014-07-06 /08 رمضان 1435 ه

منذ مباراة البرازيل مع كولومبيا في دور الثمانية من مونديال البرازيل ، والمصائب تتوالي على أصحاب الأرض ،فبعد تأكد غياب نيمار للإصابة ،تياجو سيلفا للإيقاف ، يتوفى جد اللاعب مارسيلو ليتملكه الحزن قبل مباراة نصف النهائي ،وبعدها يتعرض اللاعب ويليان للإصابة في التدريبات ،وهو كان الأقرب لخلافة نيمار في الفريق خلال مواجهة ألمانيا ، ولكن شهدت الحصة التدريبية الأولى للمنتخب البرازيلي بعد ترشحه إلى نصف نهائي كأس العالم 2014 على حساب كولومبيا إصابة للاعب وسط نادي تشيلسي «ويليان بورجس»، ما سيضع مشاركته أمام ألمانيا في نصف النهائي على المحك.
المدرب لويز فيليبي سكولاري وضع ويليان صاحب ال23 عامًا ضمن خططه الرئيسية لمباراة ألمانيا بعد غد الثلاثاء على ملعب نادي أتلتيكو مينيرو، فهو الأقرب لأسلوب لعب نيمار على الأطراف وفي العمق الدفاعي للخصوم، ويمكنه التسديد بكلتا القدمين من وضع الثبات أو وضع الحركة.
لكن لسوء طالعه تعرض لإصابة مفاجئة في تدريبات البدلاء الذين لم يشاركوا في مباراة كولومبيا، حيث اصطدم في ظهره لاعب وسط الإنتر الإيطالي “هيرنانديس”.
ونصح الأطباء اللاعب بالانسحاب من التدريبات كي لا تتفاقم الإصابة حسب ما أكدته قناة جلوبو سبورت البرازيلية، وسيتعرف سكولاري على المزيد حول هذه الإصابة مساء اليوم قبل تحديد التشكيل الذي سيخوض به لقاء القمة.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى