مقالات

سلاحك#الحقيقي


السبت 14 رمضان 1435ه/12/07/2014

……………
فى الواقع إننا لا نولد واثقين من أنفسنا لكننا نكتسبها بمرور الوقت وبالتدريب والممارسة ،ولكن لماذا نحتاج إلى الثقة بالنفس ؟
لأن حياتنا ليست سهلة وبسيطة لكنها مليئة بالتحديات وبعض الصعوبات التى تعرقل خطانا حتى أخر لحظات حياتنا
ف الثقة بالنفس بمثابة سلاحنا الحقيقي للعبور من هذه التحديات .
وتعرف على أنها إحساس الشخص بقيمة نفسه بين من حوله فتترجم هذه الثقة كل حركة من حركاته وسكناته ويتصرف الإنسان بشكل طبيعي دون قلق أو رهبة فتصرفاته هو من يحكمها وليس غيره … وبعكس ذلك هي انعدام الثقة التي تجعل الشخص يتصرف وكأنه مراقب ممن حوله فتصبح تحركاته وتصرفاته بل وآراءه في بعض الأحيان مخالفة لطبيعته ويصبح القلق حليفه الأول في كل اجتماع أو اتخاذ قرار
لإستخدام سلاحنا بفاعلية إليناااااا
خطوات تعلمنا الثقة بالنفس والتصرف بأناقة .
أولا ::اعرف نقاط ضعفك: صوتك الداخلى ماذا يقول لك !!
ماهى الامور التى تولد لديك شعور الخوف وعدم الراحة وتربك شخصيتك بالاماكن العامة
*أهم شئ للتخلص من نقاط الوهن فى الشخصية هى تسميتها بأسمائها؛أجلس مع نفسك واكتب ما تعتقد أنة تجارب صعبة محتمل لا تصدق أن كتابة هذه التجارب القاسيةتساعدك على مواجهة سلبيات شخصيتك التى تضعفك أمام الآخرين
……#لكن جرب ماذا ستخسر!!
ثانيا::تحدث عن مشاكلك مع قريب أو صديق أو حبيب :
التحدث مع الآخرين يساعدك فى رؤية مواطن أنت لا ترينها ؛لا نقول أنها خطوة سهلة ولكنها خطوة مهمة لا لتحصل على التعاطف بل لينتقدوك ويوجهوك لرؤية ما لم تراه من ذى قبل فى نفسك .
ثالثا::لا تكون قاسياًعلى نفسك :
لا أحد كامل الأوصاف فالكمال لله وحده عز وجل فأكثر الناس ثقة بالنفس لديهم مشاكل ونقاط ضعف تزعزع هذة الثقة أحيانا لكن كل ما هنالك إنك أن أخطأت حاول التعلم من خطأك .
رابعا::كون معتد بنقاط قوتك :
مثلما كتبنا نقاط ضعفنا علينا إبراز أحلى ما فى شخصيتنا وأكد على إبراز هذه المكامن الجميلة من دون تصنع أو إستعراض طبعاً.
خامسا::اقرأ كثيرا وجدد معارفك :
القراءة وحضور المناسبات الإجتماعية تساعدك على أن تكون لبقاً وتعرف كيفية التعبير عن نفسك بلباقة بين الناس.
سادساً::كن مرحاًوأضحك على أخطائك :
إذا صدر منك خطأ إجتماعيا لا تبرز عصبيتك بل اضحك مع الآخرين ولكن من دون مبالغة .
سابعاً::احرص على مظهرك:
مهما كانت كآبتك الداخلية أو حزنك أو قلقك حافظ على مظهر جميل ولبق يشعر الآخرين بالراحة للنظر والأهتمام بك .
ثامناً::تصنع الثقة حتى تتعلمها :
قلنا أننا لا نولد بالثقة بالنفس بل نتعلمها مع الوقت ؛اصنعها بنفسك حتى تصبح عادة .
تاسعاً::ساعد الآخرين وكون إجتماعيا:
إذا أحبك الآخرون شعرت بثقة أكبر فى التصرف بعفوية ولكسب محبة الآخرين كون هادئ دمث صادق وساعدهم دون انتظار مقابل فمحبت الآخرين لك تصب فى مصالحك.
عاشراً::غير ما يربكك فأنت ملك نفسك :
إذا كانت مواقف قديمة تحرجك مع الآخرين أو شبح من الماضى يسبب إرتباكك فكون قويا وابنى موقف جديد ينسيك وينسي الآخرين بل ويبهرهم تجاوزك للوقف الماضى وتخطيط لقسوته.
………………ونتذكر دائما ………….
مهما طال أي شي, فلن يستمر للأبد

تعامل مع الأيام وكأن كل يوم هو بالنسبة لك يوم جديد
#دمتم_واثقين_متجددين

تارودانت نيوز
نسمة الدسوقي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى