أخبار محليةالأخبار

لقاء تواصلي للهيئة المغربية لحقوق الانسان بإداومومن اقليم تارودانت


الثلاثاء 17رمضان1435ه/15/07/2014

نظمت الهيئة المغربية لحقوق الإنسان فرع اداومومن مساء يومه الاثنين 14 يوليوز 2014 لقاء تنظيمي تواصلي مع منخرطي ومتعاطفي الهيئة ،هذا اللقاء شهد حضور عدد من منخرطي الفرع المحلي ،و ممثلي الفرع الإقليمي تخلله حفل إفطار جماعي .
image
وبعد كلمة افتتاحية للأستاذ مصطفى زماني رئيس الفرع المحلي رحب من خلالها بكل الحاضرين ،في معرض كلمته المقتضبة أشار إلى أن هذا اللقاء هو محطة تنظيمية جد مهمة في سيرورة عمل الفرع المحلي ومحطة كذلك لإعطاء فرصة لكل المنخرطين من أجل تقييم عمل المكتب المسير والدلو بآرائهم ومقترحاتهم ووجهات نظرهم والوقوف على مكامن الخلل من أجل العمل وبشكل جماعي على تجاوزها في المستقبل ،وبعد ذلك تطرق عضو المكتب الإقليمي السيد محمد بوشوفى إلى تقديم عرض تحسيسي حول آليات رصد خروقات حقوق الإنسان تمحور حول :الهدف من رصد خروقات حقوق الإنسان ، المبادئ الأساسية لرصد خروقات حقوق الإنسان ،كيف يمكن جمع معلومات في إطار رصد خروقات حقوق الإنسان ،و أليات التحرك ليختم عرضه بمجوعة من الأنشطة التي يقوم بها هذا الفرع .
image
imageبعد دلك فتح باب المداخلات حين كانت جل مداخلات الحاضرين تصب على ضرورة تقوية الفرع المحلي لهيئة المغربية عبر تفعيل لجانه الوظيفية وبالتعجيل في البحث بكل الوسائل لتقريب الهيئة المغربية أكثر من المواطنات والمواطنين وبصياغة ملف حقوقي شامل عن االمنطقة ، هذا وكان لحاضرين مع شهادة صادمة لأحد السجناء من أبناء المنطقة الذي خرج مؤخرا ،أشار فيها إلى انه تعرض لضرب والتعديب الجسدي والمعاملة المهينة والحاطة بالكرامة داخل السجن الفلاحي بتارودانت خلال قضاءه لعقوبة حبسية بالسجن بحجة وجود هاتف نقال بجانبه يجهل مصدره ،كما أشار إلى إن معظم السجناء يتعرضون عانوا نفس المصير .
image
وفي نهاية أشغال الملتقى التواصلي تم رفع شعارات منددة بالعدوان الإسرائيلي على غزة و قراءة الفاتحة ترحما على أرواح الشهداء الذين سقطوا خلال الحرب التي تشن على غزة ، إجمالا خرج هدا اللقاء على أنه لا يمكن لأية تنمية محلية أن تتحقق بدون اعتماد أسلوب المقاربة التشاركية والابتعاد عن مظاهر القطيعة التي تؤثر على نهج أسلوب التعاون لتحقيق الصالح العام، لكي نصل إلى تدبير محلي تشاركي ومسؤول .

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى