الأخبار

إستكار أساتذة م/م الرضى بنيابة تارودانت لما نسب اليهم كذبا


الأربعاء 18 رمضان1435ه/ 16/07/2014

تفاجئ أساتذة م/م الرضى بجماعة سيدي بورجا بمقال نشر على صفحة بعض المواقع الالكترونية يتحدث باسمهم، يدعي فيه كاتبه كذبا استنكارهم للفضيحة التي تفجرت مؤخرا، حيث وقفت لجنة تسليم المهام الإدارية على اختلالات مالية خطيرة. متسائلين متى كتب هذا الاستنكار ومن وقعه والأساتذة في عطلة بعد توقيع محضر الخروج منذ يوم الخميس الماضي 10 يوليوز، وزيارة اللجنة كانت يوم 11 من نفس الشهر، في حين كتب المقال الكاذب يوم 13 يوليوز الجاري بناء على بيان وهمي؟؟؟ مرجحا بعضهم أن يكون الأمر مجرد مناورة ومحاولة للتضليل و التنصل من المسؤولية من طرف مدير المدرسة؟؟
وقد نفى العديد من أحد أساتذة المؤسسة اتصلنا بهم هاتفيا أن يكون لهم كأساتذة علاقة بما نشر باسمهم لأسباب بديهية، أولها أنهم في عطلة وليسوا على علم بما وقع، وثانيها أنهم ليسوا مخولين بتكذيب أو تأكيد ما خلصت إليه لجنة التسليم.
كما اكد الاساتذة انه فعلا ومن خلال لقاءات يتيمة عقدها المدير ظلوا يطالبونه بمدهم بتجهيزات البرنامج الاستعجالي وكان كل مرة يسوف ولم يخطر ببالهم ان سطى عليها كما كشفت لجنة التلسيم.
و طالب الاساتذة النيابة بفتح تحقيق في بيان الاستنكار المزعوم الذي ادعى صاحب المقال وجوده وإلا فلينشر البيان موقعا من طرف الأساتذة إن كان صادقا؟؟ معتبرا ذلك انتحال صفة وكذب وافتراء على الأساتذة وإساءة لهم وتزكية للفساد.

تارودانت نيوز
رشيد فنان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى