أخبار محليةالأخبار

فسحة رمضانية رودانية : الحلقة(19) من أعلام تارودانت مع المؤرخ الدكتور علي صدقي أزيكو


الخميس 19 رمضان 1435ه/17/07/2014

نشأته
ولد المؤرخ و الأديب الكبير علي صدقي ازيكو سنة 1942 بدوار إكران توينخت أشبار بجماعة وقيادة تافنكولت اقليم تارودانت

دراسته
-تابع دراسته الابتدائية و الثانوية بمراكش و أنجز دراسته العليا بجامعة محمد الخامس بالرباط ثم بجامعة السربون بباريس
-التحق سنة 1972 بكلية الآداب و العلوم الانسانية بالرباط ثم اشتغل بالبحث والتدريس في منتصف سنة 1982
-اعتقل سنة 1982 بسبب مقال نشر بمجلة “أمازيغ” التي كانت تصدر آنذاك تحت عنوان “نحو مفهوم حقيقي للثقافة الوطنية ”

مهامه
-عين أستاذ التاريخ المعاصر بجامعة محمد الخامس بالرباط وشغل نفس المنصب بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة
-شغل منصب بعد خطاب اجدير لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله في ١٧ أكتوبر ٢٠٠١ بالمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ، وقد شغله الى ان توفي بعد مرض لم ينفع معه علاج في ١٠ شتنبر ٢٠٠٤
-شارك في مؤتمرات و طنية و دولية حول قضايا الثقافة والآداب
-شارك مرات عدة في اعمال الجامعة الصيفية منذ نشأتها

مؤلفاته
-الف كتب متعددة أهمها :
-نشر ديوانين شعريين “ازمولن وتيمببتار ” باللغة الأمازيغية
~كتاب رحلة الوفد لحظات من تاريخ أدرارث بدرن،منشورات كلية الآداب والعلوم الانسانية القنيطرة سنة ١٩٩٢
~الاسلام والهوية سنة ٢٠٠١ الصادر ضمن منشورات الهوية
~تاريخ المغرب والتأويلات الممكنة وهو اخر كتاب صدر له
~كتب مقالات في مجالات وطنية ودولية كمجلة كلية الآداب والعلوم الانسانية بالرباط

وفاته:
انتقل الى عفو الله ورحمته المؤرخ و الأديب علي صدقي أزيكو يوم 10 شتنبر 2004 عن عمر يناهز 62 عاما

تارودانت نيوز
إعداد أحمد الحدري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى