الأخبار

جمعية هيئات المحامين بالمغرب… “صمت النظام الرسمي العربي المريب لا يمكن أن يفسر إلا على انه مباركة ضمنية للعدوان..”


نددت ب” الإبادة الجماعية ” الجديدة التي عرض لها الشعب الفلسطيني في قطاع غزة على يد جيش الاحتلال الإسرائيلي.

وندد مكتب الجمعية في بيان له اليوم الثلاثاء، ب”أشد عبارات التنديد والاستنكار بالهجمة الجديدة للكيان الصهيوني العنصري المتغطرس، في إبادة جماعية جديدة للشعب الفلسطيني البطل في قطاع غزة الصامدة “.

واستنكر مكتب جمعية هيئات المحامين في البيان الذي أصدره عقب اجتماعه بالقنيطرة يوم 12 يوليوز الجاري ما وصفه ب”صمت النظام الرسمي العربي المريب الذي لا يمكن أن يفسر إلا على انه مباركة ضمنية للعدوان يستغلها العدو الغاشم في زيادة التنكيل بأطفال ونساء وشيوخ الشعب الفلسطيني الباسل”.

وحيا محامو المغرب وبخشوع وإجلال “أرواح الشهداء الذين لم تفرق الآلة الجهنمية الإسرائيلية بين طفل وشيخ وامرأة، في إطار إتباع سياسة الأرض المحروقة” ودعوا كل الدول المحبة للعدل والسلام والحرية إلى دعم الشعب الفلسطيني في قطاع غزة المناضل بكل أشكال الدعم لمواجهة العدوان والتصدي له.

وأكدت جمعية هيئات المحامين بالمغرب أن “طريق الصمود والمقاومة هو الطريق الوحيد لاسترجاع الحقوق المغتصبة من عدو متغطرس ناكث للعهود والمواثيق، وهو الطريق الوحيد أيضا لاسترجاع كافة التراب الوطني الفلسطيني ولإقامة الدولة الفلسطينية المحررة وعاصمتها القدس الشريف .
ومع.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى