أخبار محليةالأخبار

وفاة امرأة حامل من دائرة إغرم اقليم تارودانت مناسبة لمحاسبة المسؤولين المحليين


الأحد 29 رمضان 1435ه / 27/07/2014
لفظت امرأة حامل أنفاسها الأخيرة يوم الجمعة الماضي بمستشفى المختار السوسي بتارودانت ،بعد معانات من ألم الحمل و الولادة في مشوار عذاب انطلاقامن دوار أيت بن صالح قبيلة مرايت الى مستوصف تيدلا بجماعة ثلاث تندين دائرة إغرم هذه الأخيرة التي لاتتوفر على سيارة إسعاف لنقل المرضى ،هذا المستوصف أحالها على مركز إغرم مما اضطر عائلة السيدة الحامل المسمات ( ر-ز) الى نقلها بواسطة النقل المزدوج الى المركز الصحي بدائرة إغرم ، هذا المركز الصحي بدوره المفروض فيه تواجد الطبيب بشكل دائم اضافة لممرضات التوليد ،الا أن جل الحوامل الوافدين عليه يحالون على تارودانت نظرا للغياب التام للخدمات الطبية و الصحية الواجب تقديمها للنساء الحوامل به،ليتم بالتالي توجيه هذه السيدة الى المستشفى الإقليمي بتارودانت في ظروف صعبة مجتازة لمسافة أزيد من 100 كلم انطلاقا من دائرة إغرم بالأطلس الصغير الى تارودانت ،حيث لفظت أنفاسها الأخيرة دون أن يتمكن الطاقم الطبي بمستشفى المختار السوسي من انقادها .
وفاة هذه المرأة الحامل القادمة من عمق الأطلس الصغير يجب ألا يمر هكذا وكأن شيئا لم يحدث ، فكثير من النساء الحوامل من أمثالها بالمناطق الجبلية تعرضن لنفس المصير دون محاسبة المسؤولين على مثل هذه الجرائم .
المحاسبة المطلوبة في هذه الحالة الناتجة بالأساس عن الإهمال الطبي تبدأ بمحاسبة رئيس الجماعة القروية التي تنتمي لها المرحومة لعدم توفيره لسيارة إسعاف بالجماعة لمثل هذه الحالات الاستعجالية ،ثم بالقائمين على مستوصف تيدلا التابع للجماعة، ثم محاسبة طبيب وممرضي المركز الصحي ببلدية إغرم وعن كل من قام بإفراغ هذا المركز من دوره الصحي وترك المواطنين في هذه البقعة من المغرب المنسي يعانون في صمت من جراء تواطؤ المنتخبين مع هذه الظروف اللا إنسانية عليهم .

تعازينا الحارة لعائلة الفقيدة ،إنا لله وانا اليه راجعون

تارودانت نيوز
أحمد أبو عبد الله

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى