الأخبارمنوعات

منوع..استخدام النحل في مشروع نموذجي( بدل التكنولوجيا )لرصد البيئة بمطار هامبورغ


افادت اخبار واردة من المانيا ان مسؤولين في مطار هامبورغ الدولي (شمال ألمانيا)بادروا إلى إقامة مشروع نموذجي لرصد البيئة في محيط المطار من خلال تربية النحل الذي يقوم بمهمة دقيقة لرصد وتقييم مدى تأثير الطائرات على البيئة.

ونقلت مصادر إعلامية عن رئيس الشؤون البيئية في شركة (ايرباص) الألمانية المتخصصة في صناعة الطائرات قوله إن “الجانب البيئي له أهمية أساسية في مجال الطيران وهذا النحل يلعب دورا هاما جدا لتقييم تأثير الطائرات على الطبيعة”.

وأضاف أن “كل نحلة تعمل على مساحة 12 كيلومترا مربعا، وبذلك يمكن لهذا النحل تغطية كامل مساحة المطار، ليوفر في نهاية المطاف بيانات بيولوجية رئيسية حول وجود المعادن والنفايات الكيمائية في البيئة”، موضحا أن القيام بهذا الرصد البيولوجي يتم عبر اختبار نوعية العسل التي ينتجها هذا النحل.

ومن جانبه، أكد أحد مربي النحل، المشارك في هذا المشروع، أن “النتائج المستخلصة مشجعة جدا، ومن حسن الحظ، أن كل نتيجة نحصل عليها في إنتاج العسل تؤكد أن مستويات التلوث أقل من النسبة المسموح بها على المنتجات الغذائية في القوانين المعمول بها في هذا الإطار”.

يشار إلى أن النحل، المشارك في هذه التجربة الفريدة من نوعها والذي أضحى شريكا فعالا لشركة (أيرباص)، ينتج حوالي مائة وستين كيلوغراما من العسل في السنة توزع كهدية على جميع عملاء وموظفي الشركة لتعميم الفائدة.

ويعد مطار هامبورغ أقدم مطار في البلاد والخامس من حيث حركة الركاب، وقد تم تجديده بالكامل سنة 2005، و هو الآن واحد من أحدث المطارات في أوروبا.
وكالات.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى