الأخبارالرياضة

المدرب امحمد فاخر… يتعين على المنتخب الوطني للمحليين الاستعداد بصفة مستمرة من أجل تطعيم المنتخب الأول


أكد امحمد فاخر، مدرب المنتخب الوطني للمحليين لكرة القدم، أنه يجب على المنتخب الوطني الاستعداد بصفة مستمرة حتى يتسنى للاعبين المحليين الفرصة لتطوير مستواهم والوصول إلى الأهداف المتوخاة وتطعيم المنتخب الأول.

وقال فاخر، خلال ندوة صحفية عقدها مساء امس الجمعة بمقر الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، إن هدفه الرئيسي هو تكوين مجموعة أساسية من اللاعبين المحليين وفريق قوي وفعال له قدرة تنافسية عالية وقابل للتطوير ومستقر وقادر على مقارعة أعتى المنتخبات ومستعد للاندماج في أي وقت مع المنتخب الوطني الأول، ومن أجل استرداد مكانته بين نخبة كرة القدم الإفريقية.

وفي هذا السياق، أشار فاخر إلى أن البرنامج الإعدادي للمنتخب الوطني “يجب أن يتماشى مع تطورات كرة القدم الإفريقية وخصوصياتها ومتطلباتها من خلال إجراء مباريات ودية والمشاركة في البطولات الإقليمية والقارية”، مضيفا “نحن في حاجة إلى إعطاء اللاعبين المحليين الفرصة لاكتساب مزيد من الخبرة والاحتكاك باللاعبين الأفارقة والانسجام مع الظروف والطقوس الإفريقية”.

وأضاف أن المنتخب الوطني للمحليين سيدخل، في الفترة ما بين فاتح وتاسع شتنبر المقبل، في أول تربص، وسيعقب هذا التربص عشرة معسكرات أخرى تمت برمجتها في تسعة مراحل وهي (6-14 أكتوبر القادم) و(10-17 نونبر القادم) و(8-12 دجنبر)و (5-16 يناير 2015) و(23-26 مارس) و(6-9 أبريل) و(4-8 مايو) و(1-5 يونيو) و(8-12 يونيو) وأخيرا (15-21 يونيو)، مشيرا إلى أن هذه التربصات ستتخللها مباريات إعدادية قبل موعد كأس إفريقيا القادم المقرر في جمهورية بورندي.

وقال فاخر “إن الغاية من إقامة كل هذه المعسكرات هي ضمان حضور قوي ومسترسل للاعبي البطولة المحلية ومتابعتهم بحرص شديد وكذلك لتقديم أفضلهم للمنتخب الأول”.

يذكر أن الإطار الوطني امحمد فاخر، المدرب السابق لأسود الأطلس والرجاء البيضاوي، تم تعيينه على رأس الإدارة التقنية للمنتخب الوطني المحلي يوم ثاني مايو الماضي، خلفا لمواطنه حسن بنعبيشة.

ويعود آخر ظهور للمنتخب الوطني للمحليين إلى دور ربع نهاية كأس إفريقيا للأمم للمحليين بجنوب إفريقيا 2014 حيث انهزم أمام نظيره النيجيري بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، بعدما كان متقدما بثلاثة أهداف للشيء.
ومع.تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى