أخبار دوليةالأخبار

اليونسيف: 30 في المئة من الضحايا المدنيين في غزة أطفال


السبت:2014-08-02

فادت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونسيف) ان 30 في المئة من الضحايا المدنيين في قطاع غزة نتيجة القصف الإسرائيلي هم من الأطفال.
وبلغ عدد الأطفال والفتيان الذين قتلوا خلال العملية العسكرية الإسرائيليىة في قطاع غزة 296، منهم 187 فتى و109 فتيات، حسب اليونسيف التي قالت أن التقدير مبني على الأعداد التي جرى التأكد منها، وأنه مرشح للارتفاع.
يذكر أن معظم القتلى هم من المدنيين.

من ناحية أخرى أبلغ الجيش الإسرائيلي رسائل لسكان بيت لاهيا شمالي قطاع غزة أن بإمكانهم العودة إلى منازلهم، بينما يقول شهود عيان إنهم شاهدوا القوات الإسرائيلية تنسحب من المكان.
وقالت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي لوكالة أنباء فرانس برس إن الرسالة أبلغت إلى الجهات المعنية في قطاع غزة.
وقال شهود عيان في حي العطاطرة في بيت لاهيا إنهم شاهدوا الجيش الإسرائيلي ينسحب باتجاه الحدود.
وجاء هذا الإعلان في وقت تفيد تقارير غير مؤكدة بأن إسرائيل لن ترسل وفدا إلى محادثات الهدنة في القاهرة.
ويرى بعض المراقبين أن الانسحاب قد يكون إشارة إلى خطوة إسرائيلية أحادية الجانب.
في هذه الأثناء أفادت مصادر أمنية مصرية أن مصر اعادت تشغيل معبر رفح البرى اليوم السبت لاستقبال المصابين والجرحى من قطاع غزة وتنقل العالقين من الجانبين وادخال المساعدات الانسانيه الى القطاع .
واعلنت هيئة المعابر والحدود بقطاع غزة ان معبر رفح البرى مفتوح اليوم السبت لكن موظفى المعبر لم يتمكنوا من الوصول اليه لصعوبة الاوضاع والقصف الاسرائيلى المستمر فى محيط المعبر من الجانب الفلسطينى مع العلم ان البوابةالمصرية مفتوحة لاستقبال الجرحى والعالقين من الجانب الفلسطينى.

ارتفاع حصيلة القتلى

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية إن أعداد القتلى في مدينة رفح جنوب قطاع غزة بلغت 100 قتيل خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
وأضافت وزارة الصحة الفلسطينية أنه منذ ساعات فجر السبت قتلت إسرائيل 50 آخرين في مدينة غزة وضواحيها لترتفع بذلك أعداد قتلى الهجمات الإسرائيلية المستمرة لليوم السادس والعشرين إلى 1650 قتيلا و 8900 جريحا.
من ناحية أخرى قال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إن المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار بين الإسرائيليين والفلسطينيين في غزة كانت كفيلة بإنهاء النزاع بين حماس وإسرائيل، لكن مرور الوقت جعل الأمر أكثر تعقيدا.
وقال السيسي في مؤتمر صحفي مشترك مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي عقد السبت في القاهرة “المبادرة المصريى تشكل فرصة حقيقية لإيجاد حل حقيقي للأزمة في قطاع غزة”.
وسينطلق وفد فلسطيني بقيادة عزام الأحمد إلى القاهرة من العاصمة الأردنية عمان لإجراء محادثات حول حل الأزمة في غزة، وسينضم إلى الوفد بعض قياديي حماس والجهاد الإسلامي المقيمين في المنفى.
ولن يشارك في المحادثات ممثلون عن حماس من قطاع غزة.
ويقول مسؤولون فلسطينيون في غزة إن ما لا يقل عن 1654 فلسطيني قتلوا منذ بداية العملية العسكرية الإسرائيلية، معظمهم من المدنيين، بينما قتل 63 جنديا إسرائيليا وثلاثة مدنيين إسرائيليين.
ويطاب قادة حماس أن تتضم أي مبادرة لحل الأزمة رفع الحصار عن قطاع غزة من الجانبين الإسرائيلي والمصري.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى