أخبار محليةالأخبار

العصابات الاجرامية بتارودانت تحول حياة السكان من جديد الى جحيم


الاثنين 04/08/2014
كما سبقت الإشارة الى ذالك في مراسلة أمس حول عودة الانفلات الأمني بتارودانت ،عاش حي سيدي بلقاس وشارع محمد الخامس بباب تارغونت و ساحة أسراك من الساعة الثانية ونصف صباحا والى غاية مطلع فجر اليوم الاثنين معارك دامية بالسلاح الابيض بين مجموعة من ذوي السوابق الذين استفادوا من العفو بمناسبة عيد الفطر،وقد أسفر القتال الدامي بين هذه العناصر على اصابة أحد أفرادها بطعنات خطيرة تم على اثرها تدخل بعض المارة لطلب الاسعاف وتم نقل المصاب في حالة خطرة للمستشفى الذي لايزال به بين الحياة و الموت
وبساحة أسراك أمام فندق تارودانت اعترضت مجموعة من الشباب المخمورين طريق أحد موزعي الخبز بواسطة “تريبورتور” الذي لولا هروبه منهم بحيلة ذكية لتمكنوا منه
المواطنون الذين تابعوا الاحداث أكدوا أن دورية رجال الشرطة التي صادفت بداية مناوشات هذه المجموعات الإجرامية لم يكن بها الا شرطي واحد قام بنفسه على الساعة الثانية و نصف صباحا بفك أحد المشاجرات بشارع محمد الخامس التي وقعت بين مخمورين أحدهما من ذوي السوابق يحمل في جيبه سكين وقنينة ماحيا دون ان يتخذ الشرطي ولو أدنى حركة ،بل فضل النجاة بنفسه .
بسيارة واحدة وشرطي واحد وفي أخطر المناطق إجراما بتارودانت والتي عرفت أغلب الوفيات من جراء الاعتداء بالسلاح الأبيض تعمل الادارة الإقليمية للأمن بتارودانت على استتباب الامن و السهر على راحة وأمن المواطنين أليس هذا مدعاة للسخرية !!.

تارودانت نيوز
أحمد العربي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق