أخبار دوليةالأخبار

الحرب على غزة…استقالة وزيرة بريطانية بسبب سياسة الحكومتها حيال غزة


استقالت البارونة، سعيدة وارسي، الوزيرة في وزارة الخارجية البريطانية من منصبها.وقالت وارسي في حسابها على موقع تويتر إنها “لا تستطيع بعد الآن تأييد سياسة الحكومة بشأن غزة”.وكتبت في تويتر “بعميق الحزن كتبت اليوم إلى رئيس الوزراء، وقدمت استقالتي. إذ لا أستطيع بعد الآن تأييد سياسة الحكومة بشان غزة”.وتولت البارونة في السابق رئاسة حزب المحافظين البريطاني. وكانت أول سيدة مسلمة في مجلس الوزراء عندما تولى ديفيد كاميرون رئاسة الوزارء في 2010.

وقد نشأت وارسي وتربت في ديوسبري في غرب يوركشر، واشتغلت بالمحاماة قبل دخول عالم السياسة.وخفض منصب وارسي من وزيرة في مجلس الوزراء إلى منصب وزيرة بوزارة الخارجية في عام 2012. وتولت رئاسة قسم المعتقدات والجاليات في الوزارة.
وقال عمدة لندن، بوريس جونسون، وهو أيضا ينتمي إلى حزب المحافظين، إنه “يحترم كثيرا” البارونة وارسي.وأضاف “لقد أدت عملا عظيما لنا، وآمل أن تعود مرة أخرى بأسرع وقت محتمل”.
وقال نائب رئيس الوزراء، نك كليغ إنه ليس “سرا” أن هناك وجهات نظر مختلفة بشأن غزة داخل الحكومة، وإن البارونة وارسي لديها “وجهات نظر قوية” حيال الأمر.
“لا مبرر”
وقد درست وارسي – وهي إحدى بنات خمس لأسرة باكستانية مهاجرة – في جامعة ليدز، ثم عملت في مكتب الادعاء البريطاني، قبل أن تؤسس مكتبها الخاص لخدمات المحاماة.
متابعة.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق