اليوم السبت 23 نوفمبر 2019 - 3:29 صباحًا

خريطة طريق لاحتواء القلوب

أخر تحديث : الجمعة 8 أغسطس 2014 - 11:51 صباحًا
تارودانت نيوز | بتاريخ 8 أغسطس, 2014 | قراءة

………………………….
من الممتع أن تحظى بمحبة من هم حولك ولكن هذا يعود إلى التعامل الجيد والحسن لذلك ينبغى على كل إنسان أن يتحلى بالأخلاق الحميدة وأن يراقب لسانة ويتحرى الصدق فيما يقول ويحاسب نفسة على كل كلمة ينطق بها هل تكون له فى رصيد حسناته …؟؟؟ أم تكون علية وتكون فى ميزان سيئاته…؟؟؟
لكن إذا تأملنا أمر العضلة الصغيرة فى جسم الانسان فبالرغم من صغرها إلا أنها تصنع أعمالا عظيمة جدا تمزق وتفرق وقد تجمع وتقرب وقد تكون سبباًلسعادة الإنسان فى حياته .
إنهاااااا اللسان…نعم اللسان!!!
حين يحسن الإنسان حديثة مع الآخرين وينتقى كلماتة وعباراتة ولا يتحدث إلا بأحلى الكلام وبما ينفع وفيما يعنيه ف تُؤْثر القلوب على محبتك .
لو ننتبه أن السعادة وجهة نظر هى ليست فنجان شاى لكنها فى المكان الذى تشربه فيه والشخص المشارك لنا فى هذه الجلسة الحلوة لذلك علينا أخذ موعد مع السعادة فإن انشغلنا عنها …تركتنا وانشغلت عنا!!
وللوصول للسعادة الحقيقية بمحبة من حولنا علينا أتباع خريطة الطريق لاحتواءالقلوب.
1-أن تكون بشوشا مبتسما فالإبتسامة فى وجه أخيك صدقة وتفتح للك القلوب.
2-التحلى بأداب المجلس من إلقاء التحية واحترام الكبير وترك مجال للآخرين أن يتحدثوا .
3-السؤال عن الآخرين وعن أحوالهم بدون تدخل زائد وتقديم المساعدة لهم عند الحاجة
4-تحرى الصدق فى كل ما يقال وينطق .
5-تأسيس الرقابة الذاتية واستشعار أن الله مطلع على الإنسان ومحاط بكل ما يقال .
6-التقرب من الله بالطاعات والاعمال الصالحة فننال رضا الله ومحبته وتلقى محبتك فى قلوب الآخرين .
7-حسن الظن بالآخرين وعدم الأنشغال بمراقبة الآخرين وانتقادهم فقد يكون هناك نفور من النقد لانه قد يكون لاذع خاليا من الاسلوب الجيد .
وختاااااااااما
ننتبه ونتذكر أن السعادة المرء وتعاستة وحب الناس له ونفورهم منه نتاج عضلة لسانه !!!
فكلما كانت كلماتك طيبة ومهذبه ومؤدبة كسبت بذالك ود من هم حولك وكلما كان اللسان بذيئا كسبت نفور من هم حولك وفقدت أحترامهم لك وبعدوا عن مجالستك وتفاديا سماع حديثك وكلامك .
#دمنا _محبين _متحابين

تارودانت نيوز