أخبار جهويةالأخبار

تكريس معاناة تلاميذ جماعة زاوية سيدي الطاهر اقليم تارودانت


الثلاثاء 12 غشت 2014

لقد استغربت الساكنة المحلية ومعها المجتمع المدني توقف الأشغال بالثانوية الاعدادية سيدي الطاهر ونحن مقبلين على السنة الدراسية 2014/2015 مما يكرس معاناة تلاميذ المنطقة والتي تتجلى في صعوبة التنقل إلى الثانوية الاعدادية والتأهيلية سيدي موسى الحمري بإضافة إلى كثرة المصاريف الشهرية( الاشتراك الشهري في التنقل، التغذية) التي تعجز العائلات ذات المدخول المحدود عن أدائها شهريا وبالتالي فتح المجال أمام الهدر المدرسي الذي ترصد له أغلفة مالية وبرامج وطنية للحد منه، أضف إلى ذلك مشكل آخر تعاني منه الفتيات على الخصوص وهو التحرش الجنسي الذي تتعرضن له يوميا خلال استعملهن لوسائل النقل العمومي( الحافلة) وفي الطرقات العمومية المؤدية إلى مؤسسة سيدي موسى الحمري.
وهكذا بعد أن تفاءلوا تلاميذ المنطقة خيرا ببناء الثانوية الاعدادية سيدي الطاهرالتي ستخلصهم من هذه المعاناة اليومية في تحصيل العلم والتعلم ليجدوا أنفسهم في دوامة من المشاكل التي ستصتحبهم طيلة الموسم الجديد ومن بينها الاكتظاظ في مؤسسة سيدي موسى الحمري والتي ستستقبل 2860 تلميذ علما بأن القدرة الاستيعابية لهذه المؤسسة تتراوح بين 1200 و1400 تلميذ مع انخفاض عدد المستفيدين من منح الإطعام في المؤسسة.
وأخيرا وقوع أزمة على مستوى النقل العمومي والمدرسي في المنطقة بسبب ارتفاع عدد المتمدرسين والنمو الديمغرافي الكبير الذي تعرفه المنطقة الذي يبلغ % 2,5 وذلك حسب إحصاء 2004، ولاننسى عامل الهجرة في المنطقة والتي استقطبت اليد العاملة وأسرهم الذين فضلوا الاستقرار بالمنطقة.
لذلك وبعد عقد اللقاء التشاوري الذي دعت له جمعية المجد للتنمية وجمعية الخضر للتنمية في 10/08/2014 تم تأسيس تنسيقية محلية لمتابعة هذا الملف الشائك وقد أصدرت بيانا تضمن:
– إدانة الاساليب الارتجالية والتماطل في الأشغال في هذه المؤسسة وتأخرها علما وأن الموسم الدراسي الجديد على الأبواب
– تحديد المسؤول على هذه الوضعية التي ألت لها الأشغال ومحاسبته في إطار ربط المسؤولية بالمحاسبة
– استمرار في النضالات حتى تحقيق المطالب

تارودانت نيوز
كمال العود

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى