أخبار دوليةالأخبارالصحة

“فخر العرب” .. الطبيب الذي سبق عصره في اكتشاف أساليب جراحيّة جديدة


2014-08-12

هوالطبيب الحكيم المصنّف أبو الفرج يعقوب بن إسحاق المشهور باسم جدّه ابن القف ولد في الكرك عام 630م ونسب إليها, وهي مدينة تاريخيّة بالبلقاء من الأردن، تقع على قمّة جبل مؤاب، بين وادي الموجب شمالاً، ووادي الحسا والطفيلة جنوباً، والبحر الميّت غرباً، والبادية الشرقيّة الصحراويّة شرقاً.
وكان أبوه علاّمة في نقل التواريخ والأخبار متميّز في علم العربيّة، فاضل في الفنون الأدبيّة، عمل كاتباً بصرخد إحدى مدن جبال حوران، عاملاً في ديوان البر، أيّام الملك الناصر يوسف بن محمد، ثمّ انتقل أبوه إلى دمشق، وخدم فيها بالديوان السامي. تتلمذ في صرخد على ابن أبي أصيبعة .
ولمّا أتقن صنعة الطب وبرع في الجراحة تنقّل بين قلعة دمشق، وقلعة عجلون، وقلعة الكرك، يداوي المرضى، ويعالج الجرحى، ويخفّف آلام المصابين في الحروب.
وعاش في كنف ملوك بني أيوب بالشام الذين أفنتهم المنازعات، ومن بعدهم المماليك ,و توفي بدمشق عام 1286م .

إضافاته للطب :-

1- ابتكر طريقة لطهور الأطفال لم يسبقها إليه أحد
2- ابتكر علاجا للخوانيق لشق الحنجرة
3- استخدم ”القاثاطير” (القسطرة) لعلاج احتباس البول
4- شرح الطرق المناسبة التي مارسها لاستئصال اللوزتين وزوائد الأنف
5- وصف كيفية استخراج الجنين الميت والمشيمة المحتبسة دون تخدير.

مؤلفاته :-

1- عمدة الإصلاح في عمل صناعة الجراح المعروف بالعمدة في صناعة الجراحةعام 1281م .
2- شرح فصول أبقراط في مجلدين وسماه “الأصول في شرح الفصول” عام 1284م .
3- الشافي في الطب عام 1272م .
4- شرح الكليات من كتاب القانون لابن سينا عام 1278م في ست مجلدات.
5- جامع العرض في حفظ الصحة والمرض عام1274م .

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى