أخبار دوليةالأخبار

هونيس: من مدير ناجح إلى موزع لملابس السجناء


الاربعاء: 2014-08-13

بات الرئيس السابق لنادي بايرن ميونخ أولى هونيس يوزع الأغطية والملابس والأحذية على زملائه من السجناء الجدد بعد أن كان رمزاً للنادي البافاري وقدوة يُضرب بها المثل في ألمانيا. وتحطم هذا الرمز بعد ثبوت تهربه الضريبي.
أفادت صحيفة بيلد تسايتونغ الألمانية أن الرئيس السابق لنادي بايرن ميونخ أولي هونيس بدأ اليوم الأربعاء (13/ أغسطس 2014) عمله في السجن بأجر يُعادل يورو فاصلة 12 سنتا للساعة كباقي المساجين الآخرين.وذكرت الصحيفة الألمانية أن هونيس يبدأ عمله يومياً من الساعة التاسعة صباحاً حتى الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال، ويقوم الرئيس السابق لنادي بايرن ميونخ بتوزيع الأغطية والملابس والأحذية ومواد التنظيف على المساجين الجدد.
ويمكن للرئيس السابق لنادي بايرن ميونيخ أن يُقصر من مدة سجنه بعمله في السجن، كما يمكن له إذا اشتغل مدة شهرين دون انقطاع أن يحصل في نهاية سجنه على يوم من الحرية، أي أن يغادر السجن بيوم أبكر من الموعد المحدد لخروجه من السجن.
وبدأ أولي هونيس مشواره المهني كلاعب كرة قدم محترف وتولى، فيما بعد رئاسة نادي بايرن ميونيخ محققاً بذلك نجاحاً كبيراً وأصبح قدوة يضرب بها المثل في ألمانيا. لكن سرعان ما تبددت تلك الصورة بعد محاكمته بتهمة التهرب الضريبي وحكم عليه جرائها بعقوبة السجن لثلاث سنوات ونصف السنة لتهربه من دفع ضرائب قدرت بأكثر من 28 مليون يورو.
وتم نقلُ أولي هونيس في 2 من يونيو/ فور بداية سجنه إلى مستشفى السجن بسبب سوء حالته الصحية، وخضع نهاية يوليو/ تموز إلى مستشفى شتاربيرغر لعملية جراحية في القلب، لذلك شرع البالغ من العمر 62 عاماً في عمله بالسجن الآن.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى