أخبار دوليةالأخبار

البطالة بفرنسا تبلغ معدلات قياسية بسبب مشكل النمو…..


قالت يومية (لوموند) الفرنسية إن البطالة بفرنسا بلغت معدلات قياسية بسبب مشكل النمو والانكماش الاقتصادي.وأضافت الصحيفة في افتتاحيتها أنه بعد ستة أشهر لم يراوح فيها معدل النمو مكانه، صارت الحكومة مجبرة على مراجعة توقعاتها الخاصة بالنمو والتي تم على أساسها إعداد ميزانية هذه السنة، في اتجاه تخفيضها.
واعتبرت أن الحكومة لم تفي بوعودها في تخفيض البطالة وإنعاش الاقتصاد، مضيفا أن هذا المأزق يزيح كل الأوهام التي اعتمدها الجهاز التنفيذي طيلة سنتين.
وذكرت الصحيفة أن “البطالة تواصل، شهرا تلو الآخر، تحطيم أرقام قياسية بسبب مشكل النمو”.
وبخصوص تقليص العجز العمومي وهو الهدف الذي التزمت به فرنسا لسنتي 2014 و2015، اعتبرت (لوموند) أنه أمر متعذر بالاستناد إلى آراء السلطات المالية، مضيفة أن هذا الوضع السوداوي ينضاف إلى الانكماش والرقابة التي فرضها المجلس الدستوري مؤخرا على إجراءات دعم الاستهلاك المنصوص عليها في ميثاق المسؤولية.

وبالنسبة لهذه الصحيفة، فإن استعادة تنافسية المقاولات الفرنسية، والتحكم في النفقات العمومية وإعادة توجيه أكثر دينامية للسياسات الاقتصادية الأوروبية، كلها إجراءات لا تستطيع أن تقنع الناس بأن الحكومة تبذل قصارى جهدها للخروج من عنق الزجاجة التي علقت داخلها منذ ست سنوات.

وأضافت أن الرئيس الفرنسي، الذي “خسر رصيد الثقة الذي كان يحظى به في تعليق آماله على ما لا يرجى حدوثه”، عليه الآن اقتراح حلول مهما كانت كلفتها السياسية.
ومع/تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى