أخبار دوليةالأخبار

أحمد قريع: محاصرة الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى عدوان خطير يجب التصدي له


أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس دائرة شؤون القدس، أحمد قريع، أن محاصرة الاحتلال الإسرائيلي للمسجد الأقصى المبارك وإغلاقه “عدوان خطير يجب التصدي له”.

وأدان قريع، في بيان صحفي اليوم الأحد، اقتحام المتطرف الإسرائيلي موشيه فيغلن لساحات المسجد الأقصى المبارك على رأس مجموعة من المتطرفين اليهود، رفقة حراسات معززة ومشددة من عناصر شرطة الاحتلال، حيث نفذ الاقتحام من باب المغاربة، وصعد إلى صحن مسجد قبة الصخرة المشرفة.

واعتبر المسؤول الفلسطيني أن ما تقدم عليه سلطات الاحتلال الإسرائيلي من حملات اقتحام محمومة على المسجد الأقصى المبارك، وبشكل يومي، يأتي في سياق “المخططات الإسرائيلية الإجرامية والعدوان الديني الذي تمارسه إسرائيل على مدينة القدس وعلى المسجد الأقصى خاصة”، محذرا من مخاطر شروع الاحتلال بتنفيذ مخططاته العدوانية بالتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى المبارك، على غرار الحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل.

وندد بالاعتداءات السافرة على المقدسات الإسلامية في مدينة القدس، وتدنيسها من قبل قيادات إسرائيلية والمستوطنين المتطرفين، مما يشير إلى التوجه الإسرائيلي على المستوى الرسمي لإقرار هذه المخططات.

وشدد قريع على ضرورة إيلاء الاهتمام الشديد لما يجري من أحداث خطيرة بحق أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، داعيا الأمة العربية والإسلامية والمجتمع الدولي إلى وقف هذه الانتهاكات الخطيرة ومحاسبة إسرائيل في إطار القانون الدولي.
ومع/تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى