أخبار دوليةالأخبار

ليبيا… اشتباكات وقصف عنيف في طرابلس


شهدت العاصمة الليبية مساء السبت قصفاً مدفعياً عنيفاً طال مناطق عدة في طرابلس وشمل استخدام الأسلحة الثقيلة.
ووفقاً لشهود عيان فإن القصف الذي تعرضت له أحياء في طرابلس هو “الأعنف من نوعه” منذ أن بدأت الاشتباكات في المدينة، التي أسفرت عن مقتل ما يزيد على 200 شخص، حسبما ذكرت سكاي نيوز.
جاء ذلك بعد ساعات من إعلان المبعوث الخاص الجديد للأمم المتحدة الدبلوماسي الإسباني برناردينو ليون عزمه زيارة طرابلس بحلول مطلع الأسبوع المقبل في محاولة للتوسط لوقف إطلاق النار.
وأمكن سماع دوي إطلاق النار والقصف بصواريخ غراد والمدفعية منذ صباح السبت قرب المطار وعدد من المناطق السكنية في طرابلس.
ذكرت وزارة الشؤون الاجتماعية الليبية، السبت، أن أكثر من 10 آلاف أسرة نزحت من محيط المطار، بسبب الاشتباكات، التي تصاعدت وتيرتها بين المسلحين الذين يسعون إلى السيطرة عليه.
وقالت مصادر عسكرية إن ما يسمى بـ”ثوار ليبيا ومصراته” يواصلون قصفهم من الجهات الجنوبية والشرقية، في الوقت الذي يرد عليهم “ثوار الزنتان”.
وفي نفس السياق، خرج متظاهرون في عدد من المدن الليبية لليوم الثاني على التوالي، في احتجاجات ضد مجلس النواب الليبي.
ورفع المتظاهرون لافتات تندد بانعقاد البرلمان في طبرق، وقراره دعوة المجتمع الدولي للتدخل في ليبيا.
وكان غالبية أعضاء مجلس النواب صوتت لصالح قرار يطالب بتدخل دولي عاجل لحماية المدنيين ومؤسسات الدولة، كما برر البرلمانيون انعقاد جلسات مجلس النواب في طبرق باستمرار الاشتباكات وغياب الأمن في بنغازي، المقر الدائم للبرلمان.
بوابة افريقيا الاخبارية.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى