أخبار جهويةأخبار وطنيةالأخبار

بيان اللجنة التحضيرية لتأسيس الإطار القانوني العام للمراسلين الصحفيين بتارودانت


الإثنين 18/08/2014
على اثر الإخبار الصحفي الذي كلفت به اللجنة التحضيرية الأخ محمد زرود تبليغه لكافة الصحفيين و المراسلين العاملين بالمجال الصحفي الورقي و الالكتروني بإقليم تارودانت بشأن التحضير لتأسيس إطار قانوني يجمع كافة المراسلين الصحفيين و توحيد جهودهم خدمة لإبراز الحقيقة والدفاع عن الرأي الحر النزيه والموضوعي .
وبعدما استحسن معظم المراسلين الصحفيين الفكرة ووافقوا عليها ،توصل على إثره الأخ محمد زرود برد بديئ ينم عن مستواى أخلاقي منحط من طرف أحد المراسلين بتارودانت جاء فيه:

“الحمد لله لم يسجل اي تشتت ولن يحدث كل ما تحلم به ، لان الصحفيين الشرفاء لايحتاجون لتوجيهاتك ، نبهتك اي الغبي عدة مرات بعدم مراسلتي واستعمال اسمي في استرزاقك باسم الصحافة ، الاطار الموسع الذي تسعى من خلاله الى التستر وراءه للاسترزاق لن يفيدك في شيء
رحمة الله على الصحافة في زمن اصبح النصاب والمرتزق ومن لم يتوفر على اي مستوى تعليمي يسعى لتاسيس اطار يجعل منه غطاءا للاستجداء والتسول …
مهنة الصحافة اصبحت تمارس من طرف من لا يفرق بين التاء المعجمة والتاء المبسوطة والمربوطة …
استغرب كما يستغرب الشرفاء من الصحفيين كيف لمن نصب نفسه صحفيا ومديرا للنشر وهو لا يتوفر على ادنى مستوى تعليمي ويعتمد على والدته في لقمة العيش …؟؟
يا سبحان الله
الغرور والغباء حين يجتمعان في نفس واحدة ، يدفعان صاحبهما الى الكشف عن عورته من تلقاء نفسه
فاللهم لا شماتة يارب .”

وعلى اثر ذالك اجتمعت فورا اللجنة التحضيرية لتأسيس الإطار القانوني الذي يوحد الجهود المشتتة للمراسلين الصحفيين بالإقليم ، يحضره الجميع ويشارك فيه الجميع ، لا كالإطارات التي تؤسس في الزوايا المظلمة التي لا تهدف الا للارتزاق وقضاء الأغراض الشخصية، ونظرا لخطورة ماصرح به المعني بالأمر قررالأخ محمد زرود مدير نشر جريدة تمازيرت بريس رفع دعوى قضائية ضد صاحب الرد المسيء الطاعن في نزاهة وأخلاق الأخ محمد زرود .

عن اللجنة التحضيرية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى