اليوم الخميس 14 نوفمبر 2019 - 9:50 صباحًا

 

 

أضيف في : الخميس 21 أغسطس 2014 - 1:57 مساءً

 

” الراكد أو الراقد “إخراج جنين من بطن أمه بعد 38 عاماً!

” الراكد أو الراقد “إخراج جنين من بطن أمه بعد 38 عاماً!
قراءة بتاريخ 21 أغسطس, 2014

الخميس:2014-08-21
كثيرون يعتقدون أن هناك أمورا تقع فقط في الخيال مثل ما يطلق عليه عند الطبيبات التقليديات بسوس جنوب المغرب “الراكد أو الراقد”والذي يفيد أن أمورا تحصل للحامل فيضل الجنين في رحمها دون أن تدري لسنوات ،ومنهم طبعا من يرجع الأمر للسحروالشعودة انتقاما من المرأة الحامل إذ كثيرا مايحصل هذا بين الضرتين أو بين (السلفتين ) زوجتي الشقيقين ،تبقى هذه أمور غير علمية طالما أن مثل هذه الأمور التي لاتفسير لها تحال دوما الى التفسير الخرافي. من جهة أخرى فقد أصبح العلم يؤكد هذه الأمور باستمرار ويعترف بوجودها في الكثير من بقاع العالم.
ومؤخراً سجلت الهندية جيوتي كومار،أطول فترة حمل خارج الرحم، بعد اكتشاف وجود هيكل عظمي لجنين نما خارج رحمها منذ 38 عامًا، حسبما ذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية.
ان السيدة الهندية أصبحت حاملًا وهي في سن 24 عامًا، وكان ذلك تحديدًاعام 1987، وحينها حذرها الأطباء من الحمل وأخبروها بأن فرص حياة الجنين محدودة، بعدما اكتشفوا أنه مستقر خارج الرحم.
وقررت السيدة التي تخوفت من أن تجد نفسها خاضعة لإجراء عملية جراحية، الفرار ، بل ومقاطعة كل المشافي والعيادات، وحاولت أن تجد علاجًا للأمر بعيدًا عن الجراحة، وبعد شهور اعتقدت أن كل شئء أصبح على ما يرام بعد زوال الشعور بالألم.
وبعد مرور 38 عامًا عاد الشعور بآلام المعدة يعكر صفو حياة السيدة بعدما أصبح عمرها 62 عامًا، وبعد إجراء الفحوصات اللازمة اكتشف الأطباء وجود هيكل عظمي لطفل خارج الرحم، وقاموا على الفور بإجراء جراحة لإخراجه لتسجل «كومار» بذلك أطول فترة حمل خارج الرحم، حيث تجاوزت أطول فترة تم تسجيلها من قبل لسيدة بلجيكية استمر حملها لـ18 عامًا.

تارودانت نيوز
أحمد العربي