أخبار دوليةالأخبار

هنية : المقاومة حطمت كبرياء الإحتلال … و”حماس”تصبح أقوى أمام إغتيال قادتها أكثر مما يتوهم العدو


الجمعة: 2014-08-22

قال إسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، إن حركته أمام اغتيال القادة “تصبح أقوى وأصلب مما يتوهم العدو”.
وأضاف هنية في سلسلة تغريدات له علي حسابه في تويتر قبل قليل أنه “رغم الألم بغياب قادتنا في الميدان والحزن على فراقهم فإننا نطمئن الجميع أن المسيرة ماضية صاعدة نحو ذرى المجد وأن تاريخ الحركة أثبت أكثر من مرة أنها أمام اغتيال القادة تعود أقوى مما كانت عليه”.
وكانت كتائب القسام، أعلنت، صباح الخميس، مقتل 3 من أبرز قادتها في قطاع غزة، وهم (رائد العطار، محمد أبوشمالة، محمد برهوم) من دون أن ذكر تفاصيل عن ظروف مقتلهم، قبل أن يعلن الجيش الإسرائيلي، لاحقاً، استهداف القادة الثلاثة في غارة على منزل في رفح .
وأكد هنية أن “إسرائيل دفعت منذ بداية المعركة ثمنا باهظا على أيدي مجاهدي كتائب القسام وبقية فصائل المقاومة الفلسطينية”، مشددا على أن “المقاومة حطمت كبرياء الجيش الإسرائيلي” على حدود غزة.
وفيما يتعلق بوقف إطلاق النار مع إسرائيل، دعا هنية كل من يبادر لتقديم اقتراحات للتهدئة إلى “أن يسجل غدر الاحتلال ونكثه للعهود ومماطلته واستمراره في قتل النساء والأطفال وإبادة عائلات كاملة”.
وطالب مصر إلى تحميل إسرائيل المسؤولية عن جرائمها ضد المواطنين المدنيين من الشعب الفلسطيني.
وأكد على أن “الشعب الفلسطيني وفصائل المقاومة لن تقبل بأقل من وقف العدوان ورفع الحصار” عن غزة مقابل التهدئة.
واستأنف الجيش الإسرائيلي، منذ مساء الثلاثاء الماضي، مهاجمة أهداف فلسطينية، في قطاع غزة، ردا على ما قال إنه “اختراق التهدئة، وتجدد إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل”، وهو ما نفته حركة حماس، مؤكدة أن إسرائيل “تبحث عن مبررات لاستئناف عدوانها”.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى