أخبار دوليةالأخبارالصحة

“اعرف عدوك” .. تسوس الأسنان كابوس يمكنك مواجهته


2014-09-01

تسوس الأسنان هو عبارة عن أجزاء من الأسنان مصابة بالتعفن الذي قد يتطور الى ثقوب صغيرة أو كبيرة بشكل تدريجي.و يسمى ايضا “تعفن السن”،وهو نتيجة لعدة اسباب وعوامل مجتمعة معا، ويشكل تسوس الاسنان احدى المشاكل الصحية الاكثر انتشارا في مختلف انحاء العالم. وهو منتشر بالدرجة الاولى بين الاطفال والمراهقين،الا ان كل انسان في فمه اسنان قد يصاب بالتسوس. وفي حال عدم معالجة تسوس الاسنان،فان الثقوب قد تكبر وتتسع مما يسبب الاما شديدة والتهابات.

أسبابه :-

1- أنواع معينة من الماكولات والمشروبات,فبعض هذه الأنواع تعتبر عوامل مسببة للتسوس اكثر من غيرها. وتعتبر السكريات (الكربوهيدرات) المخمرة من أهم أسباب تسوس الأسنان، نظرا لأنها تلتصق بالأسنان لفترات زمنية طويلة,وتشمل الكربوهيدرات المخمرة كل انواع السكريات ومعظم أنواع النشا المطبوخ، مثل: الحليب، العسل، السكر، المشروبات الغازية، الزبيب، الكعك، السكاكر الصلبة، منعشات الفم، الفواكه المجففة، الحبوب ومشتقاتها (مثل الكورنفلكس) الخبز ورقائق البطاطا المقلية.
2- الإستهلاك المفرط للنقارش والمشروبات المحلاة.
3- أسنان غير نظيفة.
4- المياه المعدنية لانها لا تحتوي على الفلوريد، وبذلك يخسرون الوقاية التي يوفرها الفلوريد لاسنانهم,ومن جهة اخرى قد يحتوي بعض المياه المعدنية على مادة الفلوريد المضافة اليها، بالاضافة الى استهلاك مياه الصنابير (الحنفيات) التي تحتوي ايضا على الفلوريد مما قد يؤدي الى استهلاك كمية زائدة من الفلوريد، وخصوصا من قبل الاولاد والاطفال ولهذا ينصح باستشارة طبيب اسنان بشان كمية الفلوريد التي يجب استهلاكها.
5- اسنان الكبار في السن.
6- اسنان تشكو من التراجع اللثوي.
7- الجفاف في جوف الفم نتيجة لنقص في اللعاب,وللعاب دور مركزي في منع تسوس الاسنان فهو يقوم بشطف بقايا الطعام واللويحات السنية من الاسنان،كما ان المعادن الموجودة فيه تساعد على معالجة المراحل المبكرة من تسوس الاسنان,فاللعاب يحد من تكاثر الجراثيم التي تقوم بتحليل وتفتيت طبقة “المينا” في السن او تؤدي الى التهاب في تجويف الفم. كما يقوم اللعاب بمهمة موازنة الاحماض الضارة الموجودة في جوف الفم.
8- الحشوات المركبة “الحشوات التعويضية – Composite fillings” المتخلخلة او المدببة.
9- فقـد الشهية المتعمد “Anorexia” او النهام “Bulimia” قد يؤديان الى تاكل جدي في طبقات السن وظهور التسوس. فالاحماض الهضمية التي تصل الى جوف الفم جراء التقيؤ تصيب الاسنان وتؤدي الى تاكل طبقة “المينا” فيها. كما ان اضطرابات التغذية قد تشوش وتعيق عملية انتاج اللعاب. وعلاوة على ذلك، فان بعض الناس الذين يعانون من اضطرابات الاكل ويكثرون من تناول مشروبات غازية او حامضية اخرى خلال النهار، مما يشكل شطفا حامضيا دائما للاسنان.
10- الحرقة في المعدة heartburn””.
11- الاتصال عن قرب ببعض الجراثيم المسببة لتعفن الاسنان يمكن ان ينتقل من شخص الى اخر من خلال القبل او استعمال ادوات اكل مشتركة. كما ان الاهل او الاشخاص الذين يقتربون جدا من الاطفال قد ينقلون هذه الجراثيم اليهم.
12- بعض علاجات مرض السرطان.

المضاعفات :-

1- أوجاع.
2- خراج “Abscess” في الاسنان.
3- تساقط الأسنان.
4- تكسر الأسنان.
5- مشاكل في المضغ.
6- التهابات حادة.

العلاج :-

علاج تسوس الاسنان يتعلق، بشكل كبير، بدرجة التسوس ومدى خطورته وبالحالة الصحية بشكل عام,ويتجرج ما بين الانواع التالية :
1- العلاج بالفلوريد.
2- الحشوات المركبة “الحشوات التعويضيةComposite fillings”.
3- علاج جذر السن “علاج العصب”.
4- التاج “غطاء كامل للسن يستخدم لترميم واصلاح الاسنان التالفة” .
5- خلع “قلع الاسنان”.
6- علاج تسوس الاسنان بالاعشاب :
– تحرق الحبة السوداء ثم تعجن في زيت زيتون وتوضع على الضرس المسوس يومياً لمدة ربع ساعة تقتل السوس بإذن الله تعالى.
– إذا خلط بحبة البركة الخل وتمضمض بها الطفل تشفي من وجع الأسنان بإذن الله تعالى .
– للآلام اللثة والأسنان للطفل وغيره تطحن كمية من الحبة السوداء ثم تغلى مع الخل ثم يتم عمل غرغرة للفم .

الوقاية :-

1- تنظيف “فرك” الاسنان بعد الاكل او الشرب.
2- شطف الفم.
3- زيارة طبيب اسنان بشكل منتظم.
4- فحص امكانية شد الفجوات بين الاسنان.
5- شرب المياه من الصنابير (الحنفيات).
6- التقليل قدر المستطاع عن تناول النقارش والمشروبات المحلاة.
7- تناول اطعمة تقوي صحة الاسنان.
8- استخدام مضادات البكتيريا عند اللزوم.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى