الصحة

البروفسور سعيد هرماس..محطة جديدة في حياة مهنية متميزة…


من حين لآخر يتصل بي عدد من الأشخاص منهم من تربطني به سابق معرفة أو علاقة صداقة يسألون عن مكان عمل البروفسور سعيد هرماس بعدما غادر قبل شهور مقر عمله السابق مستشفى 20 غشت للامريم المتخصص في أمراض النساء والتوليد ، الأشخاص المدكورين من تلقاء أنفسهم أو يتم أحيانا توجيه دويهم من النساء وإحالتهم مصحوبين برسائل بعد كشوفات وتحاليل طبية من قبل أطباء من تارودانت أو أكادير الى مدينة الدار البيضاء، أغلبية المعنيات يعانين من مضاعفات مقلقة صحيا ونفسيا ومعقدة بدنيا على مستوى الثدي أو الرحم فيصطدمون عند الوصول الى المستشفى المدكور أن الطبيب المطلوب غادر نحو القطاع الخاص دون التمكن من ارشادهم الى مقر عمله الجديد ، مما يجعلهم يتيهون بين السؤال بدون جواب في شوارع متشعبة بمدينة شاسعة مترامية ، مما يزيد من الضغط النفسيي والاحساس بضعف الأمل بالنسبة للمريضة والمرافق لها…
لجميع من يهمهم الأمر يمكن الاتصال بالبروفسور المعني على عنوان وهاتف عيادته حسب الصور رفقته ، وقبل ذلك نسأل الله أن يحفظنا في أبداننا ويمتعنا بموفور الصحة والعافية.
تارودانت نيوز.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى