أخبار جهويةأخبار محليةالأخبار

هل تتجدد معانات طلبة المعهد الفلاحي بأولاد التايمة هذه السنة أيضا؟


السبت:06/09/2014
مراسلة : إلياس الهواري
يستأنف طلاب المعهد الفلاحي اولاد تايمة اقليم تارودانت مشوارهم الدراسي ابتداء من 15 سبتمبر 2014 في اجواء غير مريحة وذلك بسبب الحادثتين اللتين وقعتا في أواخر السنة الماضية، أولهما ماوقع اثناء تناول وجبة الغداء حيث فوجئ تلميذ بوجود صرصور في الأكل الامر اللذي اثار اشمئزازه وباقي التلاميذ الذين تركوا أكلهم وتوجهوا محتجين نحو الطباخ الذي أنكر بدوره ان تكون له علاقة بالأمر كما أكد بأن ذلك مجرد حادث عرضي،وللعلم فإن هذا الحادث العرضي كما اسماه (الطباخ) ليس الاول من نوعه حيث سبق لبعض التلاميذ ان وجدوا قطع من الزجاج في الحساء وبقدر ما يصعب تخيل هذا الوضع الا انه واقعي وموجود وذلك بشهادة الجميع ،وبالرغم من إحالة الأمر على إدارة المعهد الا أن هذه الأخيرة لم تحرك ساكنا.
image
اما الحادث الثاني فهو اكثر غرابة حيث تم استدعاء الطلاب من اجل اجتياز آخرامتحان لهم لكن المفاجأة هي ان إدارة المؤسسة قررت القيام بإصلاحات في المهاجع في نفس فترة الامتحانات الأمرالذي ترك الطلاب في حالة استغراب وسؤال حيت توجه مجموعة منهم إلى المسؤول الذي لم يبد اي اهتمام بالموضوع وأكد بأن ذلك ليس ضمن مهامه مما اضطر التلاميذ بعد ذلك الي المبيت بمسجد المعهد اللذي قضوا به ليلتين بدون أغطية ولا أفرشة.
السؤال المطروح الان هل سيتكرر هذا الوضع المزري مرة اخري؟وأين هي لجان الرقابة التي يقال ان من أولوياتها السهر علي راحة الطلاب؟
طلاب المعهد وأمام هذا الوضع المزري الذي أصبحوا يعيشون داخله يستعدون لتوجيه شكايات في الموضوع لعامل اقليم تارودانت وللسيد وزير الفلاحة ووزير التعليم العالي لوضع حد لهذه المعانات التي أصبحت تعانيها شريحة شابة من أطر الغد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى