الأخبار

منتمون لحزب بن كيران بجماعة مشرع العين اقليم تارودانت متهمون بتبديد أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية


13/09/2014
مراسلة: محمد زرود
قالت مصادر مطلعة للجريدة عن وجود خلافات وخصام بين ساكنة ، خاصة منهم المستفيدون من خدمات جمعية مختصة في مجال الماء الصالح للشرب بدوار اضوار جماعة مشرع العين ،ورئيس هذه الجمعية التي استفادت من مشروع للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمتمثل في بناء صهريج للماء الصالح للشرب وتجديد شبكة توزيع المياه الصالحة للشرب وكذا مطحنة عصرية ، هذا الخصام وصل إلى حد توجيه تهم للمكتب المسير للجمعية التي يشرف عليها منتمون لحزب “البيجدي” بخصوص إختفاء حوالي 27 مليون سنتيم من مالية الجمعية تهم المصاريف.

ففي شكاية موجهة الى عامل اقليم تارودانت من سكان دوار أضوار جماعة وقيادة مشرع العين إقليم تارودانت ( تتوفر الجريدة على نسخة منها ) أكد فيها الساكنة على ان مشروع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الذي كلفت بإنجازه الجمعية المذكورة شابه عدة تلاعبات وخروقات ذهبت ضحيتها أموال الدوالة وأموال الساكنة ،ذلك انه تم تقديم عروض حول إنجاز مشروع الشبكة فازت به احدى المقاولات وذلك بمبلغ اجمالي قدره 300000 درهم في حين بلغت التكلفة الاجمالية 575970 درهم .

واجملت الشكاية في كون هذه الاختلالات تتلخص فيما يلي :ان المقاولة التي رست عليها الصفقة تبين انها ليس سوى فلاح يتعاطى التجارة في لوازم الماء ، وان المقاولة لم تتولى العمل وانما كانت تكتفي بتوريد المستلزمات بينما تكلف الرئيس ( م ب ) بصفته الشخصية بالعملية باستعمال الياته للحفر ونقل اللوازم واداء واجبات العمل .

وفي نفس الشكاية فإنه لم يتم تمكين مجموعة من السكان من الاستفادة من هذه الشبكة واقتصر الامر بالنسبة اليهم على القنوات القديمة التي تجاوز عمرها 30 سنة .

وفي ختام الشكاية طالب السكان من عامل الاقليم التدخل العاجل لإرجاع الامور الى نصابها وطالبوا بتعيين لجنة متنقلة للوقوف على هذه الخروقات .

ويذكر انه تم ايفاد لجنة من عمالة اقليم تارودانت الى عين المكان التي وقفت على هذه الخروقات وتم تحرير محضر اعترف فيه رئيس الجمعية بالمنسوب اليه ووعد باستدراك الامر لكن وبعد مرور اكثر من سنة لازالت الامور على حالها مما اضطرت معه الساكنة الى اعادة الاتصال بالعمالة من اجل ايقاف هذه التجاوزات .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى