الأخبارمستجدات التعليم

المكتب المسير لجمعية المكفوفين يرفض استقبال التلاميذ بداخلية معهد الامير مولاي الحسن لتربية وتعليم المكفوفين بتارودانت


الاربعاء:17/09/2014
على اثر استمرار منع تلاميذ معهد الأمير مولاي الحسن لتربية وتعليم المكفوفين بتارودانت من الاستفادة من منحة الداخلية بالمعهد ،نظم التلاميذ المكفوفين وقفة احتجاجية أمام المعهد ليلة أمس الثلاثاء وافترشوا الأرض استعدادا للمبيت أمام المعهد ، وعلى اثر ذالكك تدخلت السلطات المحلية وبعض الجمعيات الحقوقية بحضور ممثلي الصحافة المحلية ، حيث تم فتح حوار لإقناع التلاميذ بالتوجه للمبيت بفندق الفتح بساحة أسراك الى حين الانتهاء من الحوار مع جمعية المكفوفين المشرفة على تسيير المعهد.
أحد التلاميذ المعنيين صرح للجريدة بأن الأمر يتعلق بانتقام رئيس الجمعية من بعض التلاميذ ليس الا كما صرح لهم به نائب الرئيس ، من جهة أخرى فإن العرض الذي تم تقديمه للتلاميذ من طرف السلطات المحلية والمتجلي في نقلهم لبلدية الكردان حيث وجود منزل خاص بالمنظمة العلوية لرعاية المكفوفين يمكن استغلاله كداخلية لفائدة التلاميذ حيث رفضه هؤلاء بدعوى أن إمكانية احتضانهم بالمعهد متوفرة باعتبار وجود قاعة كبيرة داخل المعهد غير مشغلة يمكن اعتمادها قاعة للإيواء، بالاضافة لوجود مسكن فارغ بالمعهد،
من جهتها إدارة المعهد و جمعية المكفوفين المشرفة على المعهد ترفض استقبال التلاميذ باعتبار أن داخلية المعهد مخصصة فقط لتلاميذ التعليم الابتدائي والإعدادي ،الأمر الذي لم يستسغه التلاميذ ولا العديد من جمعيات المجتمع المدني بالمدينة لأن تأسيس وتدشين المعهد الوحيد على مستوى الجهة الجنوبية من طرف جلالة الملك عقدت عليه آمال هذه الفئة من أبناء الشعب لاستكمال دراستهم الأساسية والثانوية في ظروف حسنة .فهل يتدخل عامل الإقليم لإنصاف هؤلاء التلاميذ المكفوفين؟

تارودانت نيوز
أحمد الحدري
imageimageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى