الأخبار

أكــادير: عائلة “هوارية” تُواصل مسلسل إحتجاجاتها تظلُما من حُــكم قَضــائي.


الاثنين: 22/09/2014

واصلت عائلة القتيل “يوسف برمان” المنحدرة من دوار ” الكرارمة” بمنطقة هوارة التابعة لإقليم تارودانت، (واصلت) مسلسل وقفاتها الإحتجاجية أمام محكمة الإستئناف، ضدا على حكم صدر ببراءة أحد المشاركين في تصفية إبنهم، بعد أن أدين الآخر إبتدائيا بعشرين سنة سجنا نافذة.
الوقفة الإحتجاجية التي نظمتها العائلة مرفوقة ببعض الفعاليات الجمعوية، والتي توازت مع جلسة إستئناف الحكم الصادر إبتدائيا، عرفت رفع شعارات تدين بشدة تمكين المُشارك في القتل من حريته رغم إدانته في جل أطوار التحقيقات الأمنية. إذ رفع المحتجون شعارات : “هز كدم وحط كدم ـ القضاء عامر بالظلم “، ” القانون فوق الوراق ـ و الأحكام غير بالإتفاق”، ” يوسف مات مقتول ــ و القاتل ماشي مجهول”، مما حدا ببعض المتواجدين للإلتحاق بالوقفة، تعبيرا منهم عن تضامنهم مع عائلة الفقيد.
وفي تصريح للجريدة صرح أحد أفراد العائلة: “أن هذه الوقفة هي الثلاثة التي تقوم بها العائلة من أجل رد الإعتبار لهم والقصاص من قاتل إبنهم، الذي يجول حرا طليقا في أرجاء “الدوار”، و يفتخر ببرائته التي حصل عليها بطرق ملتوية”.
حري بالذكر أن جريمة القتل التي راح ضحيتها الشاب “يوسف برمان”، وقعت صيف سنة 2013 بعد أن إقتاده شقيقان لغابة مجاورة، وربطوه لجدع نخلة وحرق جسده بعد صب مادة سريعة الإشتعال عليه، معتقدين أنه كان على علاقة بشقيقتهما.

تارودانت نيوز
حسن الحافة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى