أخبار دوليةالأخبار

إيطاليا: الحوار السياسي في ليبيا المنفذ الوحيد لحل الأزمة


الثلاثاء:23/09/2014
أكدت وزيرة الخارجية الايطالية فيديريكا موجيريني قناعتها أهمية تواجد فرصة اتفاق بداء حوار سياسي في ليبيا يمثل “فرصة لا تفوّت للتوصل إلى حل سياسي مشترك” في البلاد.
وأوضح بيان لوزارة الخارجية في روما بأن الوزيرة موجيريني – التي تتواجد حاليا في نيويورك للمشاركة بأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة حول ليبيا – بأن “الشروع بحوار بين كافة الاطراف السياسية الليبية الذي تم الاتفاق عليه من خلال الوساطة الفعالة للأمم المتحدة التي دعمناها كثيرا، قد يمهد الطريق في النهاية إلى حل سياسي مشترك وشامل”.
وأردفت “نحن في بداية عملية الاستقرار التدريجي، التي يتعين على الأطراف واجب السير عليها حتى النهاية لمصلحة كل الليبيين، وبدعم المجتمع الدولي”.
وذكر بيان الخارجية أنه “فيما يتعلق بإيطاليا، فقد تابعنا في كل هذه الشهور عن كثب ودعمنا جهود التهدئة”، ولهذا السبب أيضا “كنا من بين البلدان القليلة التي أبقت سفارتها مفتوحة، على الرغم من الصعوبات”.
واختتمت موجيريني بالقول “نحن عازمون على الاستمرار بالبقاء إلى جانب الشعب الليبي”.
وكانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا قد أعلنت عن دعوة للأطراف الليبية إلى جلسة حوار في روما يوم الاثنين المقبل في التاسع والعشرين من شهر سبتمبر الجاري.
وأعلنت البعثة الاممية أنها بالتوازي مع ذلك، ستبدأ “محادثات مع الأطراف لمعالجة عدد من تدابير بناء الثقة والترتيبات الأمنية التي ستهيئ الظروف المناسبة ليسود السلام والثقة في ليبيا. وكأحد المتطلبات الأساسية يجب على كافة الليبيين الالتزام بالقرار الأممي 2174 (2014) وخاصة دعوته للوقف الفوري والدائم لإطلاق النار”.

تارودانت نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى