أخبار جهويةالأخبار

عودة الى موضوع الثانوية التقنية لسطاح تارودانت


الخميس: 25/09/2014
والله العظيم لا أعرف من أين سأبدأ هذا الموضوع الشائك الذي أصبح حديث العائلات الرودانية وخاصة العائلات التي شاء القدر أن يكون أحد أبنائها أو بناتها من بين الذين وجدوا انفسهم في هذه الثانوية .
كيف يعقل أنتبدأ الدراسة في هذه الثانوية و العمل فيها لم يكتمل بعد حيث تنعدم فيها أبسط الشروط التي يجب أن تتوفر في مؤسسة قبل أن يتم فتحها وهي الكهرباء والماء الصالح للشرب .
جل العائلات التي جاءت مع فلدات أكبادها الى هذه الثانوية تدمرت من هذا الوضع الكارثي لهذه المؤسسة التي بنيت في مكان تنعدم فيه الانارة العمومية وخال من المارة .
لعل أصعب شيءيؤرق هؤلاء التلاميذ في محنتهم هذا العام هو انعدام وسائل التنقل من والى الثانوية ، زد على ذلك أن أصحاب الطاكسيات سامحهم الله لا يقومون بواجبهم ، حيث يتركون التلاميذ بعيدا عن المؤسسة بسبب سوء الطريق المؤدية الى الثانوية رغم توسلات هؤلاء التلاميذ ، ولكن لا حياة لمن تنادي.
بسبب كل ما ذكر قامت بعض العائلات بتنقيل ابنائها من هذه الثانوية الى ثا نويات أخرى .
لا ننسى هنا بأن الأساتذة الذين يعملون في هذه الثانوية هم كذلك متدمرون من هذا الوضع ، وفي الأخيرنرجو من كل المسؤولين على هذا الورش ان يسارعوا في العمل وخاصة تبليط الطريق المؤدية الى الثانوية والانارة العمومية .

تارودانت نيوز
حفيظ زماني

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق