أخبار وطنيةالأخبار

فرع الفيدرالية الوطنية بمندوبية التعليم بمديونة يُراسل النائب في شأن الاستجابة لملفهم المطلبي


الأحد:28/09/2014
طالب الفرع الإقليمي للفيدرالية الوطنية لجمعيات آباء تلامذة المغرب، من خلال ملف مطلبي خلص إليه اجتماع عُقد بهذا الخصوص٬ يوم الأحد 14 شتنبر بإعدادية “تيط مليل” بهدف دراسة المشاكل المتعلقة بالدخول المدرسي لهذا الموسم الدراسي الجديد، والتي سردتها الفيدرالية من خلال مراسلة وجهتها إلى نائب التعليم بالإقليم عبد الكبير التباري – تتوفر الجريدة على نسخة منها -بدءا بمشكل الاكتضاض الذي تعرفه مجموعة من المؤسسات التعليمية، والتسريع بفتح إعدادية عبد الله كنون ببلدية مديونة٬ من أجل تخفيف الضغط على الاعداديات الأخرى٬ التي تعرف اكتضاضا كبيرا في حجراتها الدراسية٬ وأيضا العمل على تسجيل التلاميذ الوافدين على المؤسسات التعليمية٬ مع مراعاة سكن التلميذ، ومرورا بحل مُشكل النقل المدرسي بمنطقة سيدي حجاج٬التي يعاني أبناؤها الأمرين من أجل الوصول إلى مؤسساتهم التعليمية، فضلا عن الحد من تكليفات أساتذة السلك الابتدائي بالتعليم الإعدادي والثانوي٬لما له من تأثير سلبي على المردودية،وانتهاء بالعمل على إعطاء جمعيات الآباء حقوقها المشروعة داخل المؤسسات التعليمية٬مع حث الإدارة التربوية على التواصل الجيد معهم٬ بهدف خلق الانسجام المطلوب الذي يعود نفعه على التلاميذ، كما طالبوا بضرورة الحد من تأسيس جمعيات الآباء المتكونة من رجال التعليم المنتمين لنفس المؤسسة، لأنهم يعتبرون وجود رجال التعليم في جمعيات آباء المدارس التي يشتغلون فيها، هو مُعيق للعملية التربوية، حيث لا يمكن للأساتذة أن يكونوا خصما وحكما في نفس الوقت٬وستحول دون تقديم الأطر التربوية لأداء جمعوي تربوي في المستوى حتى لا يصدموا مع رؤسائهم في المؤسسات التعليمية وغيرها.
في تصريح للجريدة أكد عبد المجيد لمعمري٬رئيس جمعية آباء عبد الواحد المراكشي، والكاتب العام للفدرالية المذكورة، على أنه فضلا عن مشاكل التعليم بمدارس نيابة مديونة، والتي جاءت في الملف المطلبي الموجه إلى النائب، تعاني المؤسسات التعليمية أيضا٬من مشكل الخصاص في الموارد البشرية، حيث تحدث عن وُجود بعض التخصصات من دون أساتذة٬وأطر تربوية، وإدارية،وعن غياب أساتذة مادة الترجمة٬وغياب التفويج في المواد العلمية مؤكدا على أهمية أن تتحمل النيابة٬والقطاع الوصي مسؤوليتهما في حل المشاكل العالقة بنيابة مديونة، حتى لا تخرج الأمور عن السيطرة.

تارودانت نيوز
جمال بوالحق
imageimage

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى